اخر الاخبار الرياضيةالميركاتو الانجليزي

أندري جوميش يشرح كيف أنقذ طبيب إيفرتون مسيرته الكروية

اللاعب الذي تعرض لكسر في الكاحل عاد أسرع مما هو متوقع

عاد متوسط ميدان نادي إيفرتون “أندري جوميش” إلى الملاعب، بشكل سريع، بعدما تعرض لإصابة “مرعبة” في شهر نوفمبر، اثناء مواجهة التوفيز ضد إيفرتون.

وتدخل النجم الكوري الجنوبي “سون هيون مين” دون أن يقصد على النجم البرتغالي، مما سبب له كسر في الكاحل، في لقطة تفاعل معها العالم الكروي، والذي قدّم كل الدعم للاعب برشلونة السابق.

واحتاج جوميش إلى ثلاثة أشهر من العلاج والتأهيل، من أجل العودة مرة أخرى إلى الملعب، وظهر للمرة الأولى بعد الإصابة ضد آرسنال على ملعب الإمارات.

وسرد نجم إيفرتون تفاصيل رحلة علاجه من إصابته الخطيرة، وقدّم الشكر لطبيب النادي “جون هولينجورث” وطاقمه، والذي أوضح أنه كان سببًا في إنقاذ مسيرته الرياضية.

أندري جوميش

وصرح جوميش قائلاً “عندما حدثت الاصابة لم أستطع أن أنظر إلى قدمي! كنت أحاول تجنب ذلك، لم أكن أريد تلك الصورة في ذهني، كنت أعرف على الفور أن هناك شيئًا ما خطأ لأنني كنت أشعر بالفعل بالألم”.

ثم أضاف “الطبيب (جون هولينجورث) لا يصدق ! كان من المهم حقًا ما فعله (إعادة الكاحل اثناء الاصابة ، لقد كان سريعًا حقًا، كنت أعرف أنه يريد أن فعل ذلك، لم أكن اريد الأكسجين لأنه مع الأدرينالين كنت مجنونا، كنت أشعر بكل شيء”.

وواصل حديثه “أحضر نونو شقيقي ابنته إلى المباراة للمرة الأولى لكن الحلم كاد ان يتحول الى كابوس ! أخبرني الناس أن أخي أراد الركض من المدرجات إلى الملعب وكان الحكام يقولون: لا! لا! لا تفعل ذلك!”.

أندري جوميش

أما بخصوص المتسبب في الحادث، فعلق جوميش “سون شخص لطيف، اتصل بي بعد 48 ساعة من الاصابة، لقد اعتذر وشرحت له أن أشياء مثل هذه تحدث، من الواضح أن تدخله لم يكن عن قصد”.

مراسل ميركاتو داي

أخبار وتقارير خاصة من مراسلي ميركاتو داي في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى