تغطية مباشرةكرة القدم الأوروبية

مقصية غارناتشو ترسم فوز مانشستر يونايتد على إيفرتون

رسم اللاعب الموهوب غارناتشو لوحة انتصار مانشستر يونايتد المُقنع على إيفرتون بنتيجة 3-0، في المباراة التي أقيمت على ملعب جوديسون بارك اليوم الأحد 26 نوفمبر في الجولة 13 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وخطف الأرجنتيني أليخاندرو جارناتشو صاحب الـ19 عاماً الأضواء بتسجيله هدف التقدم الأول للشياطين الحمر بضربة مقصية رائعة في الدقيقة الثالثة، وجاء الهدفين الثاني والثالث عبر ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال في الدقيقتين 56 و75.

ويعد انتصار مانشستر يونايتد اليوم هو الثالث توالياً في الدوري الإنجليزي والثامن له بشكلٍ عام، واصبح في رصيده 24 نقطة في المركز السادس، ويفصله نقطتين عن الخامس توتنهام و4 نقاط عن الرابع أستون فيلا والثالث ليفربول.

على الجهة المقابلة كانت الأمور تسير بشكل مثالي مع إيفرتون قبل فترة التوقف الدولي حين تغلبوا على كريستال بالاس 3-2 على ملعب سيلهرست بارك ليحققوا ثلاثة انتصارات من آخر أربع مباريات تنافسية وتعادلوا في مباراة واحدة.

وتلقى إيفرتون ضربة قوية قبل مواجهة اليونايتد بخصم عشر نقاط من رصيده، في قرار تاريخي غير مسبوق من قبل الاتحاد الإنجليزي، وذلك بسبب خرق القواعد المالية خلال موسم 2021/2022، وهو ما أدى إلى سقوط التوفيز إلى منطقة الهبوط وبرصيد 4 نقاط فقط وعلى بُعد نقطتين من منطقة الأمان.

وانطلقت صافرة بداية مباراة مانشستر يونايتد وإيفرتون من الحكم الإنجليزي “جون بروكس” عند الساعة 18:30 بتوقيت مصر، 19:30 بتوقيت السعودية، 16:30 بتوقيت غرينتش.

ومنح أليخاندرو غارناتشو هدف التقدم الأول لمانشستر يونايتد بعد مرور 3 دقائق فقط، حين استغل عرضية دالوت من الجهة اليمنى وحولها إلى داخل الشباك بضربة مقصية رائعة.

وكان إيفرتون قريب للغاية من إدراك التعادل في الدقيقة 32 ولكن لاعب الوسط ماينو ظهر في الوقت المناسب وأبعد الكرة قبل أن تعبر الخط النهائي للمرمى، وبعدها بدقيقة واحدة سنحت فرصة أخرى لعبدالله دوكوريه ولكن تصويبته جاورت القائم بقليل.

وفي الشوط الثاني عاقب اليونايتد أصحاب الأرض على الفرص المُهدرة وتمكن من تعزيز تقدمه في الدقيقة 56 عبر ماركوس راشفورد من ضربة جزاء تحصل عليها مارسيال ونفذها راشفورد.

وكاد غارناتشو يسجل الهدف الشخصي الثاني والثالث للشياطين الحمر في الدقيقة 71 لولا وصوله المتأخر لتمريرة راشفورد العرضية ليسددها بصعوبة في الشباك الخارجية للمرمى.

وظهر أنتوني مارسيال بعدها ليُريح مدربه إريك تين هاج بتسجيل الهدف الثالث وضمان الانتصار في الدقيقة 76، حينما تلقى تمريرة في عمق الدفاع من فيرنانديز وضعها بهدوء في شباك بيكفورد.

وتاريخياً خسر مانشستر يونايتد مباراة واحدة فقط من آخر 8 مواجهات سابقة جمعته بفريق إيفرتون، وانتصر في 3 مناسبات، وسيطر التعادل على 4 مواجهات.

مقالات ذات صلة