لعبة فانتازي

هالاند، دي بروين أم صلاح..مَن أفضل كابتن للجولة 15 من فانتازي البريميرليج؟

تعرف مع ميركاتو داي على أفضل القادة (الكباتن) في الجولة 15 من فانتازي البريميرليج، مع بروز النرويجي هالاند، وزميله كيفن دي بروين، والنجم المصري محمد صلاح في المقدمة كما جرت العادة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومع بقاء حالة الإصابة المحيطة بايرلينج هالاند غير واضحة قبل مباريات الجولة 15، قد نضطر للبحث في مكان آخر لاختيار قائد الفريق مرة أخرى هذا الأسبوع.

ولم يقدم لنا بيب جوارديولا أخبارًا نهائية في مؤتمره الصحفي يوم الجمعة حول جاهزية هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث ترك المجال مفتوحًا أمام جميع الإحتمالات.

وسيصمد المدربون بانتظار الأخبار المتأخرة حول المهاجم النرويجي بالتأكيد، ولكن إذا تبين أن هالاند لن يشارك في تشكيلة مانشستر سيتي أمام فولهام، فمن هو أفضل قائد بديل نختاره في الجولة 15؟

1. كيفن دي بروين – مانشستر سيتي أمام فولهام بملعب الاتحاد

يتمتع مانشستر سيتي بأفضل مباراة نهاية الأسبوع، مما يجعل علامات الاستفهام حول هالاند أكثر إحباطًا، ومع ذلك، يعتبر دي بروين بديلاً قابلاً للتطبيق بين صفوف مانشستر سيتي.

وتبدو مشاركته في التشكيلة الأساسية شبه مضمونة في مباراة يوم السبت أمام فولهام، بعد ظهوره كبديل في منتصف الأسبوع ضد إشبيلية في دوري أبطال أوروبا.

كما أن دي بروين يتمتع بمستوى جيد، حيث سجل هدفين وخمس تمريرات حاسمة في آخر ست مباريات مع فريق بيب جوارديولا.

واحتل الدولي البلجيكي المركز الأول في التمريرات الرئيسية (40) والفرص الكبيرة التي صنعها (13) هذا الموسم، كما أن فولهام استقبلت شباكه أكبر عدد من الفرص (22) على المرمى منذ فترة التوقف الدولية، حيث استقبلت شباكه 11 هدفاً في هذا الوقت.

2. محمد صلاح – ليفربول أمام توتنهام خارج الأرض

تبدو مباراة صلاح صعبة على الورق في نهاية هذا الأسبوع، ولكن بمستواه الحالي، هناك كل الفرصة أمام الفرعون المصري لتحقيق النقاط أمام رجال أنطونيو كونتي.

وسجل محمد صلاح سبعة أهداف، وصنع واحد في آخر سبع مباريات له في جميع المسابقات، بالتزامن مع نقله من طرف يورجن كلوب إلى مركز يقربه أكثر من المرمى.

وتحسنت الأرقام الأساسية لصلاح أيضًا: فقد احتل المرتبة الثانية في التسديدات على المرمى (20) خلال الأربعة أسابيع الماضية، بعد أن حظي بأربع فرص كبيرة.

أما خصم ليفربول في مباراة يوم الأحد توتنهام، فقد حافظ على شباكه نظيفة في مناسبتين فقط من ستة مباريات، وتلقى تسعة أهداف في هذه الفترة، بما في ذلك ثلاثة أمام أرسنال.

كما تلقى دفاع توتنهام هوتسبير 87 تسديدة على المرمى في ست مباريات الأخيرة، مما يضعهم في المركز السادس من بين أسوأ خطوط الدفاع.

أخبار أخرى