النصر السعودي يمنح حمد الله فرصة أخيرة قبل التوجه إلى الفيفا

منحت إدارة نادي النصر السعودي، فرصة أخيرة للمهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله، لتسوية العقد القائم بينهما قبل التوجه إلى الفيفا، بعد ان اقدمت إدارة العالمي على فسخ عقد مهاجم الفريق السابق بشكل أحادي، لأسباب قانونية و مشروعة وفقاً لبيان النادي.

وكشفت صحيفة «الرياضية السعودية» من مصدرٌ خاص، أن إدارة نادي النصر منحت المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم فريقها الأول لكرة القدم السابق، فرصةً أخيرة لإغلاق ملف علاقته بالنادي عبر تسوية قبل الذهاب إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأوضح المصدر ذاته، أن إدارة النادي العاصمي سمحت لحمد الله بالمغادرة مع عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد تقديمه طلبًا بذلك عبر البريد الإلكتروني، على أن يعود إلى الرياض من أجل إغلاق ملف علاقته بالنادي، حيث أرجأت إدارة النصر التوجُّه إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلى ما بعد الجلوس مع اللاعب.

وبيَّنت الصحيفة، أن لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم لم تتلقى حتى أمس أي طلب من إدارة النصر لإسقاط عبد الرزاق حمد الله من كشوفات الفريق الأول لكرة القدم، إذ إنها لم تُشعِر اتحاد القدم إلا بخطاب فسخ العقد، الذي تمَّ في 23 نوفمبر الماضي.

اقرأ ايضًا

زر الذهاب إلى الأعلى