رابطة الدوري الالماني: لقاح كورونا حرية شخصية ولن نرغم اللاعبين!

أعلنت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، أن تطعيم لاعبي كرة القدم ضد فيروس كورونا المستجد لا يجب أن يكون إلزاميا بسبب عدم وجود قاعدة قانونية أو تشريع ينص على ذلك، وسط جدل حول جوشوا كيميتش لاعب وسط فريق بايرن ميونخ.

وذكرت الرابطة في بيان لها أن إلزام اللاعبين بتناول اللقاح أو أن يكونوا متعافين من فيروس كورونا المستجد، سيكون مخالف للوائح التي تحمي حق اللاعبين في ممارسة مهنتهم.

ولا يوجد قانون في ألمانيا يمكن فيه لأصحاب الشركات والأعمال أن يلزموا الموظفين بمتطلبات مثل تلك، حتى بالنسبة لموظفي الرعاية الصحية والأطباء.

وفي لوائح رابطة الدوري الألماني، يجب أن يكون اللاعبون حاصلين على اللقاح أو متعافين أو يخضعون لفحوصات كورونا بشكل دوري.

وأوضحت الرابطة أن هذا لا يخالف قرارات بعض الأندية التي تشترط على الجماهير الحاضرين بأن يكونوا متعافين من كورونا أو يكون قد تم تطعيمهم لدخول الملاعب.

وجاء ذلك وفقًا للوائح السلامة الفردية الصادرة عن الأندية، والتي تم الموافقة عليها من قبل الجهات الصحية المعنية، كجزء من قواعد السلامة العامة للأنشطة التي تقام في أوقات الفراغ والتي لا علاقة لها بلوائح السلامة للاعبين.

وذكرت الرابطة أن أكثر من 90 بالمئة من لاعبي كرة القدم المحترفين في ألمانيا، قد تم تطعيمهم.

وأكد كيميتش نهاية الاسبوع أنه لم يحصل على التطعيم حتى الآن، معربا عن مخاوفه تجاه الآثار بعيدة المدى، لكنه لم يستبعد حصوله عليه في أقرب وقت ممكن.

وكان بايرن قد أوصى بحصول لاعبيه على التطعيم، فيما تم حث كيميتش على ذلك من جانب شخصيات كروية ورياضية واجتماعية مختلفة للحصول على التطعيم.

ودعم توماس ميرتينز، رئيس لجنة اللقاحات في ألمانيا، موقف كيميتش، منتقدا بدوره الجدل الدائر حول الأمر.

وقال ميرتينز في تصريحات لصحيفة “بيلد”: “هذا أمر شخصي بالنسبة لكيميتش ويجب أن يظل كذلك، الجدل حول مسألة كيميتش أمر غير منطقي”.

اقرأ ايضًا

موضوعات ذات صلة