أخبار الرياضةأوروبااصابات ملاعب كرة القدمحياة النجومسوق انتقالات الدوري الايطالي

هل يعود كريستيان إريكسن لاكمال المشوار مع انتر ميلان بعد الفحص الحاسم؟ 

إريكسن يأمل في نتائج تعيد الحياة لمسيرته الكروية..

تحدد موعد الفحص الحاسم الذي سيخضع له صانع الألعاب الدولي الدنماركي كريستيان إريكسن تحت إشراف طبيب قلب دنماركي الشهر المقبل، على أمل المضي قدمًا لاستئناف التدريبات مع ناديه إنتر ميلان الإيطالي، وإعادة الحياة لمشواره الكروي.

يقيم كريستيان إريكسن حاليًا في مدينة ميلانو الايطالي، وهو مسترخي مع أسرته في انتظار معرفة ما إذا كان بإمكانه استئناف مسيرته المهنية بعد الحادث المروع الذي تعرض له في افتتاح مباريات الدنمارك ببطولة يورو 2020 أمام فنلندا.

لاعب توتنهام وأياكس أمستردام الأسبق انهار في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول على ملعب باركين في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن.

وبعد إنعاش قلبه على أرض الملعب نقل على محفة وتم ارساله إلى أقرب مستشفى، وسط رعب كبير لدى كل الحاضرين في الملعب، وخلف الشاشات.

وأكد الأطباء الدنماركيون أن كريستيان إريكسن قد عانى من سكتة قلبية، وزُرع له جهاز إزالة رجفان القلب بعد ذلك، مما يعني أن مسيرته المهنية في الدوري الايطالي باتت على المحك، ويمكن أن تنتهي إذا ما استمر في استعمال منظم دقات القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة.

هل يعود كريستيان إريكسن؟

ذكرت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت الايطالية أن اريكسن سيعود إلى مدينة أودينسي الدنماركية في غضون أيام قليلة، وخلال شهر تقريبًا، سيخضع لفحص طبي مع أطباء القلب الدنماركيين الذين يحتفظون بملفه منذ يونيو 2021 بعد سقوطه في الملعب.

وظل الأطباء الدنماركيون على اتصال دائم مع الطاقم الطبي في نادي انتر ميلان الايطالي، وقد يكون الاجتماع الشهر المقبل حاسمًا لمعرفة متى سيكون إريكسن قادرًا على استئناف التدريبات مع المجموعة.

وتدعي الصحيفة واسعة الانتشار، أنه لو استطاع إريكسن استئناف التدريبات الفردية بالدراجة والجري، ولعب كرة القدم في منشأة رياضية بالقرب من منزله فقد يصبح لائقًا للعب مع المجموعة فيما بعد.

ووفقًا للتقرير نفسه، فإن اللاعب سيخضع كذلك لعملية طبيعية لـ “إعادة ممارسة الرياضة” في الدنمارك، ولكن إذا لم تتم إزالة جهاز إزالة رجفان القلب، فلن يتمكن إريكسن من اللعب في إيطاليا من جديد رفقة انتر ميلان.

مقالات قد تعجبك