نتيجة مباراة مصر والسويد لـ كرة اليد في اولمبياد طوكيو 2020.. الفراعنة ينهون عقدة المجموعات

ماذا حدث في مباراة مصر والسويد اليوم الجمعة 30 يوليو؟

تعرف على نتيجة مباراة مصر والسويد ضمن أهم مباريات اليوم الجمعة 30-7-2021، في منافسات كرة اليد بـ اولمبياد طوكيو 2020، والتي أقيمت على الصالة المغطاه لملعب يويوغي ناسيونال.

ضمن منتخب مصر تواجده في ربع نهائي منافسات كرة اليد بـ أولمبياد طوكيو 2020 بشكلٍ رسمي، بعد اكتساحه وصيف بطل العالم “منتخب السويد”، بنتيجة (27-22)، في الجولة الرابعة من دور المجموعات.

ويعد صعود مصر إلى ربع النهائي هو الأول منذ أولمبياد سيدني 2000، حيث ودع من دور المجموعات في أولمبياد أثينا 2004، وبكين 2008، وريو دي جانيرو 2016، وفشل في التأهل إلى نهائيات أولمبياد لندن 2012.

وارتقى منتخب مصر بهذا الانتصار إلى وصافة المجموعة برصيد 6 نقاط، وبفارق المواجهات المباشرة عن السويد، ويتساوى مع المتصدر منتخب الدنمارك الذي سيواجه المنتخب البرتغالي الذي يقبع في المركز الرابع برصيد نقطتين، في الساعة 10:30 صباحًا بتوقيت جرينتش على نفس الصالة.

وشهدت المباراة تألق غير عادي لحارس مرمى مصر “كريم هنداوي”، الذي نجح في التصدي لـ17 تسديدة من إجمالي 38 بنسبة نجاح 45%، كما قدم الخط الهجومي للفراعنة اداءً استثنائيًا هو الأبرز خلال البطولة.

ولم يعرف المنتخب المصري التأخر في النتيجة أمام السويد اليوم، حيث أنهى الشوط الأول متقدمًا في النتيجة بفارق 4 أهداف (13-9)، وحافظ على تقدمه في الشوط الثاني بل وسع الفارق إلى 5 أهداف لينتهي اللقاء بنتيجة (27-22).

ويعد فوز منتخب مصر على السويد هو الثالث له بمرحلة المجموعات بعد تغلبه على البرتغال (37-31)، ثم اليابان (33-29)، في المقابل، تجرع المنتخب الاسكندنافي الهزيمة الأولى بعدما حصد العلامة الكاملة أمام البحرين (32-31) والبرتغال (29-28)، واليابان (28-26).

وكانت السويد لكرة اليد تمثل عقدة للمنتخب المصري في البطولات الكبرى، حيث لم ينجح الفراعنة في التغلب على المنتخب الأصفر والأزرق سوى في مرة واحدة من أصل 10 مواجهات جمعت المنتخبين، قبل أن يحقق رجال جارسيا باروندو انتصارهم الثاني في اللقاء الـ11.

الجدير بالذكر أن فوز مصر الوحيد على السويد قبل مباراة اليوم، كان في دور المجموعات بأولمبياد ريو دي جانيرو 2016، بنتيجة (26-25)، وودع أصدقاء أحمد الأحمر والمنتخب الاسكندنافي المسابقة من دور المجموعات حينها.