أوروبااخبار الميركاتو الصيفيسوق الانتقالات الاسباني

ريال مدريد يجد سببًا مقنعًا للإطاحة بفاران وراموس في الميركاتو الصيفي

هل يتقبل جمهور ريال مدريد رحيل راموس وفاران بهذه السهولة؟

وجدت إدارة ريال مدريد سببًا مقنعًا – من وجهة نظرها – للإطاحة بثنائي خط الدفاع “رافاييل فاران وسيرخيو راموس” خلال الميركاتو الصيفي 2021.

واستخدمت إدارة ريال مدريد الأداء المميز الذي قدمه المدافع الدولي البرازيلي “إيدير ميليتاو” أمام ليفربول في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بتقديمه في وسائل الإعلام الموالية للرئيس “فلورنتينو بيريز” تمهيدًا لرحيل سيرخيو راموس على وجه التحديد.

وقالت صحيفة ABC المدريدية في عددها الصادر اليوم “الإدارة ليست مستغربة من أداء إيدير ميليتاو ضد ليفربول في دوري أبطال أوروبا، النادي على علم بجودة اللاعب منذ مجيئه من بورتو في صيف 2019”.

وأضافت الصحيفة التي تتخذ من العاصمة مدريد مقرًا لها “في ريال مدريد لا يتفهمون سبب قلق الجمهور وغضبه من قرب رحيل سيرخيو راموس ورافاييل فاران خلال الميركاتو الصيفي 2021”.

وأتمت بقولها “إدارة ريال مدريد تعرف جيدًا أنها تمتلك قلب دفاع حقيقي ومميز اسمه ميليتاو قادر على تقديم مستويات متميزة لسنوات قادمة”.

ولم يُشارك إيدير جابرييل ميليتاو في الكثير من المباريات صحبة ريال مدريد منذ إلتحاقه بصفوف الفريق من بورتو البرتغالي صيف 2019 بسبب التألق الكبير لسيرخيو راموس، بالاضافة إلى قناعة زين الدين زيدان برافاييل فاران رغم الهفوات الدفاعية القاتلة التي اقترفها خاصةً أمام مانشستر سيتي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وشارك ميليتاو في 15 مباراة بمنافسات الدوري الاسباني الموسم الماضي 2020/2019، وفي الموسم التالي لعب 5 مباريات فقط.

وقرر زيدان إخراج ميليتاو من حساباته من بعد الطرد المُبكر الذي تعرض له في مباراة ليفانتي بالجولة 21 من الدوري الاسباني يوم 30 يناير الماضي، فلم يلعب بعدها سوى 3 مباريات أمام اتلانتا وإيبار وليفربول، لكن شباك الفريق لم تتلق سوى هدفين فقط في الثلاث مواجهات.

ويرى جمهور ريال مدريد أن تألق ميليتاو وتفاهمه مع ناتشو فيرنانديز في قلب الدفاع أمام ليفربول لا يعني الكثير، فلا يمكن نسف كل تاريخ راموس وفاران بسبب مباراة واحدة.

اقرأ ايضًا

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس النسخة العربية لموقع Goal.com العالمي ورئيس تحريره عامي 2009 و2010، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.، صحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية، وموقع البطولة المغربي، ورئيس تحرير موقع ميركاتو داي.
زر الذهاب إلى الأعلى