قاهر بايرن ميونخ يتلقى اشادات غير عادية من مدربي الدوري الالماني

ربما يجد المنافسون لبايرن ميونخ في الخروج الصادم للفريق من بطولة كأس ألمانيا مبكرًا طريقة أو أخرى يمكن من خلالها الفوز على الفريق البافاري في المستقبل، ولكن مدربي الدوري الألماني (بوندسليجا) يرفضون أن ينخدعوا بهذا ويرفضون استبعاد بايرن من الصراع على لقب البوندسليجا.

وسقط بايرن أمام هولشتاين كيل أحد فرق دوري الدرجة الثانية ليودع الفريق كأس ألمانيا من الدور الثاني بركلات الترجيح بعد إنتهاء المباراة بالتعادل 2 / 2.

وكان هذا الخروج المبكر لبايرن من كأس ألمانيا مثار حديث وجدل مدربي البوندسليجا قبل مباريات المرحلة السادسة عشرة من البوندسليجا، ولكنهم لم يقللوا أبدا من قدرة بايرن على الدفاع عن لقبه في البوندسليجا والفوز بالبطولة للموسم التاسع على التوالي.

وأشاد مدربو البوندسليجا بأداء كيل في المباراة، وكشف بعضهم عن رغبته من الأستفادة من دروس المباراة لتعلم كيفية الفوز على الفريق البافاري في المستقبل، فيما يرى بعضهم أن الوقت لا يزال مبكرًا لاستبعاد بايرن من دائرة المنافسة على الألقاب.

وقال جوليان ناجلزمان المدير الفني لفريق لايبزيج أحد المرشحين للمنافسة على لقب البوندسليجا إن ما قدمه كيل في المباراة أمام بايرن بكأس ألمانيا ربما يكون نموذجًا لما يتعين على المنافسين عمله في مواجهة الفريق البافاري.

وأوضح ناجلزمان في مؤتمر صحفي لفريقه أول أمس الخميس : “كيل كان شجاعًا بشكل رائع للغاية. بالطبع، كان الفريق الأسوأ ولكنه حافظ على الكرة بشكل لا يمكن تصديقه ونجح في هذا”.

وأضاف : “يمكن اتخاذ كيل كمثال. رأيت أنه كان جيدًا. سأشاهد المباراة مجددًا. يمكن دائمًا الاستفادة بشيء منها”.

وبالنسبة للايبزج وأندية أخرى ، فإن خروج بايرن يعني أن الطريق أصبح الآن أكثر سهولة لأي فريق لديه طموح الفوز بلقب كأس ألمانيا في مايو المقبل.

وكان لايبزيج أحد ضحايا بايرن بكأس ألمانيا في الماضي القريب حيث خسر أمام بايرن صفر / 3 في نهائي البطولة عام 2019 .

وحذر ناجلسمان : “لم يعد بايرن موجودًا في البطولة ، ولكن يتعين على كل فريق أن يؤدي واجبه”.

وفيما يمثل كيل مصدر إلهام لكثير من الفرق ومدربيها، يرى مدربون آخرون أن الوقت لا يزال مبكرًا للغاية لاستبعاد بايرن من دائرة المنافسة.

وقال ماركو روج المدير الفني لبوروسيا مونشنجلادباخ أيضًا إن كيل “أدى بشكل جيد” ولكنه لم يستبعد بايرن أبدا من دائرة المنافسة على الألقاب رغم أنها الهزيمة الثانية على التوالي للفريق البافاري حيث خسر 2 / 3 أمام مونشنجلادباخ في البوندسليجا ثم سقط بركلات الترجيح أمام كيل.

وقال روز 44/ عاما/ : “كيل كان شجاعًا للغاية ودافع بحماس. بايرن يفتقد أيضًا بعض الحظ في الوقت الحالي، ولكن سيأتي الوقت الذي يعود فيه لمستواه المعهود”.

وكان بيتر بوش المدير الفني لباير ليفركوزن ، الذي خسر فريقه أمام بايرن ميونخ 2 / 4 في نهائي كأس ألمانيا الموسم الماضي ، حذرا لدى حديثه عن وضع الفريق البافاري.

وقال بوش : “بايرن يظل بايرن. لم أر الفريق سيئا في مباراة كيل كما رآه آخرون. بالطبع ، كان يتعين عليه الفوز بالمباراة”.

ولكن بوش لا يرى بايرن بنفس الهيمنة والسيطرة التي كان عليها في الموسم الماضي الذي أحرز خلاله الثلاثية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا).

وقال بوش : “بايرن خسر أمام مونشنجلادباخ ثم سقط أمام كيل في الكأس. لم يعد نفس الفريق الذي شاهدناه في الموسم الماضي. ولكنه لا يزال بايرن، حتى وإن استقبلت شباكه مزيدًا من الأهداف”.

اقرأ ايضًا

زر الذهاب إلى الأعلى