أخبار الرياضةسوق الانتقالات الإسباني

رغم إهداره لركلتي جزاء.. لويس إنريكي يدافع عن سيرخيو راموس

اسبانيا عادت بنقطة واحدة من بازل..

دافع مدرب منتخب إسبانيا لويس إنريكي عن قائده سيرخيو راموس بعد أن أهدر مدافع ريال مدريد ركلتي جزاء في تعادل لاروخا 1-1 في دوري الأمم الأوروبية امام منتخب سويسرا.

ومنح هدف “ريمو فرويلر” التقدم في الشوط الأول لأصحاب الأرض، قبل أن يفشل راموس في استغلال فرصتين لجعل الفائزين بكأس العالم 2010 يعودون إلى المباراة في بازل.

وحصل مدافع ريال مدريد على ركلة الجزاء الأولى في الدقيقة 56، لكن حارس منتخب سويسرا “يان سومر” تصدى لها بشكل جيد لينهي سلسلة ركلات الجزاء الناجحة التي حققها راموس في 25 ركلة جزاء.

وبدا أن اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا مستعدًا للتعويض عن أخطائه قبل 10 دقائق على النهاية، حيث تم طرد “نيكو إيليفيدي” لارتكابه خطأ على البديل “أداما تراوري”، لكن سومر أحبط راموس مرة أخرى وتصدى لركلة الجزاء.

وضمن البديل “جيرارد مورينو” أخيراً التعادل المتأخر لإنريكي، لكن المدير الفني للمنتخب الاسباني لم يتردد في دعم سيرخيو راموس في نهاية المباراة.

وقال انريكي عقب المباراة: “كرة القدم هي رياضة رائعة، ولكن في بعض الأحيان قد تكون غير عادلة ونرى ذلك في النتيجة النهائية، كنا نستحق الفوز”.

وعن إخفاق راموس في ركلتي جزاء قال إنريكي: راموس؟ لا يقلقني. لقد سجل 25 ضربة جزاء متتالية. هذه الأشياء تحدث في كرة القدم. لو حصلنا على ركلة جزاء ثالثة أو رابعة، لكان راموس من سددها”.

وتعني النتيجة أن إسبانيا ستحتاج الآن إلى الفوز على ألمانيا الفائزة على أوكرانيا بقيادة يواكيم لوف في إشبيلية في منتصف الأسبوع لتأمين المركز الأول والتأهل للمربع الذهبي في نهائيات دوري الأمم الأوروبية للعام 2021.

اقرأ ايضًا..