أخبار الرياضةأوروباالبث المباشرسوق الانتقالات الاسبانيسوق الانتقالات الالمانيمباريات اليوم

لوبيتيجي يبكي..وراكيتيتش يؤكد: مانويل نوير السبب!

تصريحات ما بعد مباراة بايرن ميونخ واشبيلية في كأس السوبر الأوروبي 2020..

أكد لاعب الوسط الدولي الكرواتي السابق إيفان راكيتيتش أن تتويج بايرن ميونخ بلقب كأس السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية، مساء اليوم الخميس، لم يكن ليحدث دون تدخلات حارس مرماه المتميز مانويل نوير لا سيما في نهاية الشوط الثاني.

وأبعد مانويل نوير تسديدة صعبة للغاية للمهاجم الدولي المغربي يوسف النصيري بعد إنفراد صريح في الدقيقة 88، وكانت النتيجة تشير إلى التعادل 1/1، لينقذ العملاق البافاري من هزيمة مُحققة.

وتكرر تألق مانويل نوير خلال الأشواط الإضافية عندما تصدى لتسديدة أخرى من يوسف النصيري، لكن هذه المرة بالقدم اليمنى، على طريقة حراس مرمى كرة اليد.

وبعد سلسلة الفرص الضائعة من هجمات مرتدة متقنة لإشبيلية، سجل بايرن ميونخ هدف الفوز بواسطة لاعبه البديل خافي مارتينيز لاعب أثلتيك بلباو السابق في الدقيقة 104.

وقال إيفان راكيتيتش في تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام الإسبانية داخل أرض الملعب أولاً وقبل أي شيء يجب أن نوجه التهنئة لبايرن ميونخ على تتويجه بلقب البطولة.

وأضاف نعم، انها خسارة مُخيبة للآمال، ولكن هذه هي كرة القدم، وقد رأينا اليوم مدى أهمية مانويل نوير بالنسبة لبايرن ميونخ، لولاه ربما لكانت النتيجة مختلفة.

وظهر المدير الفني لنادي إشبيلية جولين لوبيتيجي يبكي، حسرة على كأس السوبر الأوروبي حيث كان يُني النفس إضافتها إلى سجل بطولات إشبيلية لترسيخ نجاحه بعد سنة واحدة فقط من توليه المسؤولية، وتأكيد أحقيته في التتويج بلقب الدوري الأوروبي على حساب الإنتر الشهر الماضي.

وقال لوبيتيجي في المؤتمر الصحفي من المؤلم دائمًا أن نخسر، خاصةً إذا كانت مباراة نهائية، وخاصةً في بطولة من مباراة واحدة، كانت لدينا فرص كثيرة لتحقيق الفوز.

وأضاف المدرب “للأسف لن نعود إلى الوطن بلقب كأس السوبر، لكننا نشعر بالفخر بعد كل ما قدمناه في مباراة اليوم. لم نكن قادرين فقط على استغلال الفرص لأن لديهم حارس رائع هو مانويل نوير. أنا فخور بفريقي على أي حال، بسلوكهم وجهودهم وعقليتهم، فقد آمنوا بحظوظهم حتى النهاية.

مباراة متكافئة

رغم الاستحواذ الكبير، والسيطرة الدائمة لبايرن ميونخ على الكرة منذ بداية اللقاء وحتى نهايته، إلا أن قائد إشبيلية خيسوس نافاس يرى أن المباراة كانت مُتكافئة بين الطرفين ولم تكن من طرف واحد.

حسرة لاعب وسط اشبيلية جوان جوردان بعد خسارة كأس السوبر الاوروبي 2020 امام بايرن ميونخ
حسرة لاعب وسط اشبيلية جوان جوردان بعد خسارة كأس السوبر الاوروبي 2020 امام بايرن ميونخ

وقال لاعب مانشستر سيتي السابق لقد كانت كذلك، متكافئة للغاية، لكن في النهاية كان بايرن ميونخ هو مَن تمكن من إحراز هدف الفوز.

وأوضح خيسوس نافاس لاحت أمامنا العديد من الفرص السهلة لتسجيل الأهداف، لكننا لم نستغلها. الآن نحن بحاجة لإستعادة الثقة في أنفسنا من أجل الاستمرار.

وبات إشبيلية أكثر فريق في التاريخ يخسر بطولة كأس السوبر الأوروبية، حيث سقط 5 مرات بعد مباراة اليوم أمام البايرن، ليكتفي بلقب وحيد كان قد حققه على حساب برشلونة في نسخة عام 2015.

وطالب لاعب الوسط جوان جوردان زملائه في إشبيلية برفع رؤوسهم ونسيان هذه الهزيمة، قائلاً “يجب أن نكون فخورين بأنفسنا فقد لعبنا مباراة كبيرة، وكان باستطاعنا تحقيق الفوز.

وتابع حديثه تفاصيل صغيرة هي فقط التي أدت إلى هذه الخسارة، تلك التفاصيل تُحدد الفائز، نحن لم نكن في يومنا، لكننا قاتلنا حتى النهاية وحاولنا التعادل.

جدير بالذكر، قام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” بتكليف الحكم الدولي الإنجليزي أنتوني تايلور لإدارة هذه المباراة، بعدما أدار العديد من المباريات الهامة خلال موسم 2020/2019.

حسرة لاعب وسط اشبيلية جوان جوردان بعد خسارة كأس السوبر الاوروبي 2020 امام بايرن ميونخ
حسرة لاعب وسط اشبيلية جوان جوردان بعد خسارة كأس السوبر الاوروبي 2020 امام بايرن ميونخ

وكلف تايلور بتحكيم مباراة القمة بين الإنتر وبوروسيا دورتموند في الجولة الأولى بدور مجموعات دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وأختير كذلك لإدارة مباراة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد، ومباراة أولمبيك ليون ولايبزيج، وفي الأدوار الإقصائية قام بتحكيم مباراتي باريس سان جيرمان أمام بوروسيا دورتموند وأتالانتا.

وسبق لبايرن ميونخ التغلب على إشبيلية في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018 بنتيجة 1/2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، حيث انتهى لقاء الذهاب في الأندلس 2/1، وتعادلا في لقاء الإياب على ملعب آليانز آرينا من دون أهداف يوم 11 أبريل.


اقرأ أيضًا

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس النسخة العربية لموقع Goal.com العالمي ورئيس تحريره عامي 2009 و2010، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.، صحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية، وموقع البطولة المغربي، ورئيس تحرير موقع ميركاتو داي.
زر الذهاب إلى الأعلى