أخبار الرياضةتحليلاتجدول احصائيات ومباريات ومواعيد وترتيبسوق الانتقالات الإسباني

من هو أفضل صانع ألعاب في الدوري الإسباني هذا الموسم؟

تعرف على أفضل صانع ألعاب في الدوري الإسباني قبل التوقف بسبب فيروس كورونا..

يتصدر صانع ألعاب منتخب الأرجنتين ونجم برشلونةليونيل ميسي” لائحة أفضل صانع ألعاب في الدوري الإسباني هذا الموسم 2020/2019، بفارق 4 تمريرات حاسمة عن أقرب منافسيه على الصدارة “كريستيان بورتوجيس” الملقب بـ “بورتو”، مهاجم نادي ريال سوسيداد.

ويعد تصدر ليونيل ميسي للائحة أفضل صانع ألعاب في الدوري الإسباني هذا الموسم، أمرًا اعتياديًا، تعود عليه عشاق الليجا، حيث تصدر البرغوث الأرجنتيني قائمة التمريرات الحاسمة في الدوري الإسباني لسنوات طويلة منذ ظهوره الأول عام 2005.

ويعتلي “ليو” صدارة الترتيب حاليًا برصيد 12 تمريرة، رغم كثرة تغيير مركزه ما بين الجناح الأيمن والأيسر المهاجم، والمهاجم المتأخر والمهاجم المتقدم، وسط تخبط فني غير عادي لبرشلونة تحت قيادة المدرب الإسباني “إرنستو فالفيردي” الذي أقيل من منصبه ليخلفه مواطنه “كيكي سيتين”.

وحقق سيتين نجاحًا نسبيًا في مستهل مشواره رغم الخروج الصادم من كأس ملك إسبانيا على يد أثلتيك بلباو، وبدأ بالفعل في لم شمل اللاعبين من جديد لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل التوقف المفاجئ للنشاط الرياضي بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا.

ويعتبر ميسي أحد أفضل لاعبي كرة القدم في جيله بشكل عام، ولكنه يصنف كأحد أفضل صناع الألعاب عبر تاريخ الدوري الإسباني بشكل خاص حيث قدم 181 تمريرة حاسمة في 474 مباراة خاضها مع الفريق الكتالوني، وتصدر قائمة أفضل صانع ألعاب في الدوري الإسباني على مدار الموسمين الماضيين، ويبدو أن تتويجه الثالث على التوالي مسألة وقت ليس إلا، رغم وجود بعض الوجوه المألوفة في سباق التمريرات الحاسمة.

ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة (صورة: Getty Images)
ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة (صورة: Getty Images)

وعلى الرغم من وجود بعض المخاوف بشأن ظهور ميسي بنفس المستوى الذي كان عليه منذ بداية عام 2020 عند استئناف النشاط الرياضي، إلا أنه دائمًا ما يظهر قدرة كبيرة على استعادة مستواه بسرعة كبيرة بعد العودة من كل إصابة يتعرض لها.

ملاحق ميسي الرئيسي

لم يكن تواجد “ليونيل ميسي”، في المركز الأول بقائمة أفضل صانعي الألعاب بالدوري الإسباني، شيئًا مفاجئًا، فمنذ عدة مواسم ماضية وهو يتميز بصناعة الأهداف بشتى الطرق الممكنة ومن مختلف الأماكن.

كذلك تواجد المهاجم الدولي الفرنسي “كريم بنزيمة” /32 عامًا/ في الصراع برصيد 6 تمريرات حاسمة ليس مفاجئًا وأمر متوقع، حيث رسخ فكرة صناعة الأهداف في عقول جماهير ريال مدريد منذ وقت طويل، حيث كان يُوفر المساحات لرونالدو في السابق كي يُسجل بأريحية.

ما كان مفاجئًا بحق هو دخول المهاجم الإسباني غير المعروف “كريستيان بورتوجيس” لهذا الصراع برصيد 8 تمريرات حاسمة، فقد إلتحق بصفوف ريال سوسيداد في الميركاتو الصيفي 2019 من جيرونا الذي هبط إلى الدوري الإسباني الدرجة الأولى “السيجوندا”.

وقضى المهاجم الملقب بـ “بورتو” 3 مواسم ضمن صفوف جيرونا قبل الانضمام إلى ريال سوسيداد، وساهم صاحب الـ 27 عامًا في صعود الفريق لدوري الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه في موسم 2016/2017.

كريستيان بورتوجيس لاعب فريق ريال سوسيداد (صورة: Getty Images)
كريستيان بورتوجيس لاعب فريق ريال سوسيداد (صورة: Getty Images)

وشارك بورتو في 37 مباراة مع جيرونا بالموسم الأول له باللا ليجا، ونجح في تسجيل 11 هدفًا وصنع 6 خلال موسم 2017/2018، وفي الموسم التالي خاض أيضًا 37 مباراة وأحرز 9 أهداف وقدم 3 تمريرات حاسمة.

ويعتبر “ايمانويل الجواسيل” المدير الفني لفريق ريال سوسيداد أحد الاسباب الرئيسية لدخول بورتوجيس صراع أفضل صانع ألعاب في الدوري الإسباني هذا الموسم، حيث أتاح له فرصة اللعب على الأطراف اكثر من العمق الذي يتناوب عليه الثلاثي المعروف “اويارزابال وإيساك وويليان خوسيه”.

لويس سواريز وروبرتو توريس

لم تمنع فترة الغياب الطويلة بداعي الإصابة، مهاجم برشلونة والدولي الأوروجوياني “لويس سواريز” من التواجد ضمن قائمة أفضل صناع الألعاب في الدوري الإسباني هذا الموسم، واحتلال مكانة جيدة في هذه القائمة برصيد 7 تمريرات حاسمة.

لويس سواريز لاعب فريق برشلونة (صورة: Getty Images)
لويس سواريز لاعب فريق برشلونة (صورة: Getty Images)

وكان لويس سواريز قد تعرض لإصابة خطيرة على مستوى الركبة في مباراة فريقه أمام “أتلتيكو مدريد” في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني في يناير الماضي، ليغيب على إثرها لمدة 4 أشهر.

ورغم غياب سواريز عن 12 مباراة قبل توقف النشاط الرياضي، إلا أنه لا يزال في قائمة أفضل صناع الألعاب ويمكنه اللحاق بزميله في برشلونة “ليونيل ميسي” عند استئناف النشاط.

بينما يعتبر “روبرتو توريس موراليس” لاعب خط وسط أوساسونا احد مفاجآت هذا الصراع ايضًا، حيث قدم 7 تمريرات حاسمة، بالتساوي مع نجم فالنسيا “رودريجو مورينو”.

[wpdatatable id=194]