الأخبار الرياضية

ميسي يُعيد برشلونة إلى الصدارة المؤقتة بهدف ثمين في سوسيداد

فاز برشلونة بصعوبة جمة على ضيفه ريال سوسيداد، في واحدة من مباريات اليوم السبت 7-3-2020 ضمن منافسات الجولة الـ27 من مسابقة الدوري الإسباني، وهو اللقاء الذي قاده الحكم الدولي الإسباني “خوان مارتينيز مونويرا”.

المباراة التي أذيعت على قناة بي إن سبورتس 3، بتعليق “علي محمد علي”، انطلقت في تمام الساعة 17:30 بتوقيت جرينتش، 19:30 بتوقيت مصر، 20:30 بتوقيت السعودية، على ملعب “الكامب نو” بمدينة برشلونة، وانتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي دون خطورة كبيرة من أصحاب الضيافة.

وقاد المهاجم الدولي الأرجنتيني “ليونيل ميسي” برشلونة إلى نفض غبار خسارة مباراة الكلاسيكو وصدارة جدول ترتيب الليجا، حين سجل هدف الفوز الوحيد بشق النفس.

وسجل ميسي هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء أكدت صحتها تقنية الفيديو المساعد VAR بعد لمسة يد على المدافع الفرنسي “روبن لو نورمان” في الدقيقة 81.

وكان هذا الهدف هو الـ 19 بالنسبة لليونيل ميسي هذا الموسم، ليعزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين بفارق ستة أهداف واضحة أمام مطارده المباشر مهاجم ريال مدريد “كريم بنزيمة” – المستبعد منذ عام 2016 عن منتخب فرنسا-.

وألغت تقنية “ڤار” هدفا لظهير برشلونة الأيسر “جوردي ألبا” في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع بداعي التسلل على البديل أنسو فاتي.

3 نقاط ثمينة

تُعد الثلاث نقاط التي تحصل عليها برشلونة اليوم ضمن أثمن نقاطه هذا الموسم، حيث يقدم ريال سوسيداد موسم استثنائي مع الثنائي الاسكندنافي “ألكسندر إيزاك ومارتن أوديجارد” وينافس على التواجد ضمن المربع الذهبي.

وأعاد ميسي التوازن لبرشلونة بعد الخسارة أمام ريال مدريد صفر-2 الأحد الماضي في مباراة الكلاسيكو، ليضعه في الصدارة بشكل مؤقت بعدما رفع رصيده إلى 58 نقطة بفارق نقطتين أمام ريال مدريد الذي يحل ضيفا على ريال بيتيس الأحد في ختام المرحلة.

وعانى برشلونة الأمرين لتحقيق الفوز ولم يظهر بمستواه المعهود خصوصا نجومه ميسي والفرنسي أنطوان غريزمان والكرواتي إيفان راكيتيتش والهولندي فرينكي دي يونغ الذين واجهوا تنظيما جيدا على أرضية الملعب للاعبي الضيوف الذين كانوا في طريقهم إلى انتزاع نقطة مستحقة قبل أن يحصل النادي الكاتالوني على ركلة الجزاء.

وقال جيرار بيكيه “كنا نعرف انها ستكون مباراة صعبة لانها جاءت بعد الخسارة في البرنابيو وريال سوسييداد يقدم عروضا جيدة في الاونة الأخيرة ووصل الى نهائي مسابقة الكأس، نجحنا في حسم النتيجة بتفاصيل صغيرة من ركلة جزاء وكسبنا ثلاث نقاط ثمينة في صراعنا على اللقب”.

وكانت اول واخطر فرصة للوافد الجديد الدنماركي مارتن برايثوايت اثر تلقيه كرة من ميسي، فتوغل داخل المنطقة وسددها قوية بيسراه ابعدها الحارس أليخاندرو ريميرو بقدمه الى ركنية (10).

وكاد ميسي يفعلها بعد لعبة مشتركة مع راكيتيتش الذي هيأ له كرة أمام المرمى لعبها بيسراه لكن الحارس ابعدها في توقيت مناسب الى ركنية (29)، ثم سدد ميسي كرة زاحفة بيسراه من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الأيمن (39).

وواصل برشلونة بحثه عن افتتاح التسجيل وجرب ميسي حظه بتسديدة بيسراه من خارج المنطقة بجوار القائم الأيسر (54).

وأنقذ ريميرو مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية لراكيتيتش من داخل المنطقة الى ركنية (64)، ثم تصدى لرأسية جيرار بيكيه من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية لميسي من داخل المنطقة (66).

وكاد ناتشو مونريال يمنح التقدم للضيوف بتسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة ارتطمت بقدم بيكيه وتحولت الى ركنية (72)، ثم أهدر السويدي الكسندر اسحاق فرصة ذهبية عندما تلقى كرة داخل المنطقة سددها بعيدة عن الخشبات الثلاث (75).

وحصل برشلونة على ركلة جزاء بعد اللجوء الى تقنية “في آيه آر” بعدما لمست الكرة يد المدافع لو نورمان (76) فانبرى لها ميسي بنجاح على يسار الحارس ريميرو (81).

اضغط هنا لقراءة تقرير نتيجة مباراة برشلونة وريال سوسيداد فى الليجا