آخر الأخبار الرياضيةأوروبااقتصاد رياضيالميركاتو الألمانيالميركاتو الانجليزي

عمر كانوتيه يتضامن مع أوزيل في دفاعه عن مسلمي الإيغور

عمر كانوتيه يتضامن مع مسعود أوزيل دفاعاً عن المسلمين فى الصين

أعلن المالي عمر فريدريك كانوتيه، الأحد، تضامنه مع اللاعب الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل في دفاعه عن مسلمي الإيغور ضد الإنتهاكات الصينية التي ترتكب بحقهم.

جاء ذلك في منشور للنجم المالي، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي (تويتر).

وأعاد كانوتيه نشر بيان كان قد نشره أوزيل لدعم أتراك الإيغور، وقال النجم الكروي السابق معلقًا عليها “الإحترام والدعم لمسعود أوزيل، للحديث عن أضطهاد مسلمي الإيغور، يحدث نفس الشيء في الهند وميانمار، الظلم في أي مكان يشكل تهديداً للعدالة في كُل مكان”.

والجمعة، أستنكر أوزيل المُحترف في نادي أرسنال الإنجليزي، عبر بيان نشره على “تويتر”، صمت العالم الإسلامي على الإنتهاكات التي ترتكبها الصين بحق الإيغور في تركستان الشرقية.

وتحت عنوان “تركستان الشرقية.. الجرج النازف للأمة الإسلامية”، قال أوزيل، في بيانه، إن “العالم الإسلامي غارق في الصمت، بينما الإعلام الغربي يسلط الضوء على الإنتهاكات في تركستان الشرقية”.

وأضاف: “في تركستان الشرقية، المصاحف تُحرق، والمساجد تُغلق، والمدارس تُحظر، وعلماء الدين يُقتلون واحداً تلو الأخر، والأخوة الذكور يُساقون قسرياً إلى المعسكرات”.

ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، وهو موطن أقلية الإيغور التركية المسلمة، وتطلق عليه أسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.

وفي أغسطس 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الأويغور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليوناً من الإيغور، فيما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5 بالمائة من السكان.

كلمات دالة

محمد مصطفى

صحفي ومحرر رياضي بموقع ميركاتو داي - الموقع الأول عربياً لسوق الانتقالات وأخبار الرياضة
إغلاق
إغلاق