أخبار كرة القدم الأوروبيةالأخبارالانتقالات الإنجليزيةالانتقالات الايطالية

نابولي يُفاجيء ليفربول في آنفيلد ويؤجل الحسم للجولة الأخيرة

فاجأ نابولي مضيفه ليفربول وخطف منه تعادل بطعم الفوز على ملعب آنفيلد روود، مساء اليوم الاربعاء 27-11-2019، بنتيجة 1/1، ليتأجل حسم هوية المتأهلين عن المجموعة الخامسة إلى الجولة الأخيرة من دور المجموعات يوم 11 ديسمبر المقبل.

ورفع نابولي رصيده لـ 9 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن ليفربول المتصدر بـ 10 نقاط، بينما يحتل نادي ريد بول سالزبورج النمساوي المركز الثالث برصيد 7 نقاط بعد الفوز العريض الذي حققه اليوم أمام جينك البلجيكي بنتيجة 1/4.

وإذا تمكن ريد بول سالزبورج من هزيمة ليفربول في الجولة القادمة على الأراضي النمساوية، وفاز نابولي على ملعبه سان باولو أمام جينك، سيودع حامل لقب البطولة المسابقة لينتقل إلى الدوري الأوروبي.

ويحتاج ليفربول للفوز في النمسا من أجل التصدر دون النظر لنتيجة مباراة نابولي وجينك، أو للحصول على نقطة واحدة للتأهل بفارق الأهداف عن نابولي، إذا حدث وتعادل نابولي مع جينك الذي يتذيل برصيد نقطة واحدة.

وبالعودة إلى مباراة الليلة على ملعب آنفيلد روود، تقدم نابولي في الدقيقة 21 بهدف أحرزه الدولي البلجيكي ميرتينس من إنفراد بالحارس أليسون بيكر.

وتلقى ميرتينس تمريرة طولية من قبل خط الوسط أرسلها اللاعب دي لورينزو لحظة ركض ميرتينس بين ثنائي دفاع ليفربول أندرو روبرتسون وديان لوفرين، لينفرد بأليسون على الجهة اليمنى داخل المنطقة قبل أن يسدد بوجه القدم على أقصى يمين المرمى كرة قوية ومركزة.

لكن المدافع الكرواتي ديان لوفرين صحح الهفوة التي ارتكبها في هدف نابولي، بتسجيل هدف التعديل في الدقيقة 65 من رأسية قوية بعد تلقيه عرضية من ركنية نفذها جيمس ميلنر.

وشهدت هذه المباراة عودة نجمنا العربي المصري محمد صلاح للمشاركة كأساسي في تشكيلة ليفربول بعد غيابه عن مباراة كريستال بالاس في الجولة ال13 من البريميرليج يوم السبت الماضي.

كارلو أنشيلوتي يصافح صلاح بعد مباراة ليفربول ونابولي في دوري ابطال اوروبا (صور: AFP)
كارلو أنشيلوتي يصافح صلاح بعد مباراة ليفربول ونابولي في دوري ابطال اوروبا (صور: AFP)

وأكمل صلاح المباراة لمدة 90 دقيقة رغم المخاوف التي أحاطت بمشاركته، حيث شعر ببعض الألم أثناء التدريبات التحضيرية لهذه المباراة ولم يكملها للنهاية يوم أمس الثلاثاء.

وافسدت إصابة مُبكرة تعرض لها لاعب الوسط البرازيلي فابينيو في الدقيقة 19، خطط المدير الفني يورجن كلوب، حيث أضطر للاستعانة باللاعب الهولندي فينالدوم في خط الوسط.

وفي بداية الشوط الثاني تجرأ كلوب وأخرج المدافع جو جوميز وأشرك أوكسليد تشامبرلين على أمل تحسين أداء الخط الأمامي.

وبعد إدراك هدف التعادل، لعب ليفربول بتحفظ للخروج بهذه النقطة، وقرر كلوب تغيير ميلنر وإشراك ألكسندر آرنولد في الخط الخلفي.

أما المدير الفني لنادي نابولي كارلو أنشيلوتيفقد لعب من أجل الفوز في الدقائق الأخيرة من اللقاء، وهذا ما اتضح في تغييراته، حيث دفع بالمهاجم الإسباني المخضرم فرناندو يورينتي بدلاً من لورينزو في الدقيقة 72 بعد هدف لوفرين بـ 7 دقائق فقط!.

وواصل أنشيلوتي اندفاعه الهجومي بإشراك صانع الألعاب الموهوب إليماس بدلاً من ميرتينس في الدقيقة 81، وبعد أربع دقائق أشرك أمين يونس محل لاعب الوسط الدفاعي زيلينسكي.

لكن محاولات نابولي للفوز لم تنجح ليكتفي بالعودة بنقطة واحدة، ويواصل التفوق على ليفربول هذا الموسم بعد أن فاز في المباراة الأولى بهدفين دون رد على ملعب سان باولو.

أخبار أخرى