بالفيديو..البرتغال تكتسح التشيك وتستعيد صدارة مجموعتها في دوري الامم الاوروبية

تعرف على تفاصيل نتيجة مباراة البرتغال والتشيك، المقرر لها اليوم السبت 24-9-2022 ضمن الجولة الخامسة من دور مجموعات دوري الامم الاوروبية.

أزاح المنتخب البرتغالي جاره الإسباني من صدارة المجموعة الثانية ضمن المستوى الأول بدوري الامم الاوروبية، بفضل الفوز الكاسح الذي حققه على التشيك برباعية نظيفة، بالتزامن مع خسارة منتخب اسبانيا أمام سويسرا 1-2 في ملعب لاروزاليدا في ملقة.

بهذا الفوز الرائع لرفاق كريستيانو رونالدو، رفع سيليساو أوروبا رصيدهم إلى 10 نقاط في المركز الأول، فيما تراجعت إسبانيا إلى المركز الثاني مع 8 نقاط، وخلفها سويسرا بست نقاط، تاركة قاع الترتيب للتشيك بـ 4 نقاط.

بدأ التشيكيون المباراة أمام البرتغال بهجوم ضاغط في الدقائق العشر الأولى بلا جدوى، ليمسك رجال المدرب فرناندو سانتوس بزمام الأمور ويتمكنوا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 33 عن طريق لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي «ديوغو دالوت» بفضل تمريرة حاسمة من مهاجم ميلان الإيطالي «رافايل لياو».

وضاعف زميله في النادي الانجليزي «برونو فرنانديش» النتيجة على طريقة الهدف الأول بإكمال تمريرة متقنة من لاعب نابولي ماريو روي في الدقيقة (45+2).

ووسط محاولات التشيكيين للعودة في المباراة، أهدر لاعب باير ليفركوزن الألماني باتريك شيك ركلة جزاء في الدقيقة (45+6) كان احتسبها الحكم بعد لمسة يد من كريستيانو رونالدو اثر استعانته بحكم الفيديو المساعد “الفار”.

وعاقب البرتغاليون تشيكيا في الشوط الثاني بهدفين آخرين. فأحرز دالوت ثنائيته في الدقيقة 52 بتسديدة بعيدة جميلة، قبل أن يختتم ديوجو جوتا مهرجان الأهداف بعد ركنية حولها رونالدو برأسه وتابعها لاعب ليفربول برأسه أيضاً في الشباك في الدقيقة 82.

وكان منتخب البرتغال بحاجة للفوز على ملعب جمهورية التشيك «فورتونا آرينا» في العاصمة براغ هذا المساء، من أجل انتزاع الصدارة، في حال نجح المنتخب السويسري في اسقاط اسبانيا، وهو ما حدث كما أرادت البرتغال.

وتشابكت أوراق هذه المجموعة بسبب تعادل البرتغال واسبانيا في الجولة الأولى 1/1، وتضاعف الأمر حين تعرض منتخب البرتغال للخسارة بهدف دون رد أمام سويسرا في الجولة الرابعة، حيث باتت جميع الفرق لديها فرص في احتلال المركز الأول خلال آخر جولتين.

جدير بالذكر لعبت البرتغال ضد التشيك 4 مرات فقط في تاريخ مواجهات الفريقين منذ يونيو 1996 عندما انفصلت التشيك عن سلوفاكيا.

خسر المنتخب البرتغالي أول مواجهة له أمام جمهورية التشيك في نصف نهائي يورو 1996 بهدف دون رد سجله الاسطورة «كارل بوبورسكي» على ملعب فيلا بارك في مدينة بيرمنجهام.

لكن البرتغال نجحت في رد اعتبارها خلال كأس أمم أوروبا 2008 بتسجيل 3 أهداف مقابل هدف خلال إحدى مباريات دور المجموعات، وتواصل التفوق البرتغالي بفوز جديد في ربع نهائي يورو 2012 بهدف دون رد سجله كريستيانو رونالدو في الدقيقة 79 على ملعب نارودوفي بمدينة وارسو البولندية.

وانتهت المواجهة الرابعة بفوز البرتغال بهدفين دون رد لجواو كانسيلو وجونكالو جويديش في مرحلة الذهاب بدوري الامم الاوروبية موسم 2023/2022، على ملعب خوسيه ألفالادي.