يوفنتوس يتفادى خسارة مؤكدة أمام ساليرنيتانا في الدوري الايطالي

تعرف مع موقع ميركاتو داي على نتيجة واحداث مباراة يوفنتوس وساليرنيتانا، ضمن مباريات اليوم الأحد 11-9-2022، في منافسات الجولة السادسة من الدوري الايطالي «سيري آ».

تفادى يوفنتوس خسارة مؤكدة أمام ضيفه الصعب ساليرنيتانا في ملعب أليانز ستاديوم وتعادل معه بنتيجة 2-2، ليواصل التخبط تحت قيادة المدرب المهدد بالإقالة ماسيمليانو أليجري.

وحقق يوفنتوس انتصارين فقط من 6 مباريات حتى الآن في السيري آ، وتعادل في 4 مباريات؛ ويتواجد حاليًا في المركز السابع برصيد 10 نقاط، ويفصله 4 نقاط عن ثلاثي الصدارة نابولي، أتلانتا، وميلان.

في المقابل، رفع ساليرينتانا رصيده إلى 7 نقاط في المركز العاشر؛ حقق انتصار وحيد، وخسر مرة واحدة، وتعادل في 4 مباريات

انطلقت صافرة بداية مباراة يوفنتوس وساليرنيتانا من الحكم الإيطالي «ماتيو مارسينارو» في تمام الساعة التاسعة إلا ربع مساءً بتوقيت القاهرة، العاشرة إلا ربع بتوقيت السعودية، 18:45 بتوقيت جرينتش.

تشكيلة يوفنتوس الاساسية اليوم:

ماتيا بيرين، خوان كوادرادو، بريمر، ليوناردو بونوتشي، ماتيا دي تشيليو، وينستون ماكيني، ليوناردو باريديس، فابيو ميريتي، فيليب كوستيتش، مويس كين، دوسان فلاهوفيتش.

تشكيلة ساليرنيتانا الاساسية اليوم:

لويجي سيبي، دايلان برون، فيديريكو فازيو، فلافيوس دانيلويتش، أنطونيو كاندريفا، لاسانا كوليبالي، جيوليو ماجيوري، توني فيلينها، باسكال ماتزوكي، كريستوف بيونتيك، بولاي ديا.

احداث مباراة يوفنتوس وساليرنيتانا

خطف أنطونيو كاندريفا الهدف الأول للضيوف «ساليرنيتانا» في الدقيقة 19 بعدما تلاعب باسكال ماتزوكي بخوان كوادرادو على الجهة اليمنى وأرسل عرضية قابلها كاندريفا بلمسة داخل الشباك.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة صعق ساليرنيتانا أصحاب الأرض بالهدف الثاني عبر المهاجم البولندي كريستوف بيونتيك من ضربة جزاء، احتسبها الحكم بعدما لمست الكرة ذراع المدافع بريمر داخل المنطقة.

عودة اليوفي

وفي الشوط الثاني نشط المدرب أليجري خط هجوم اليوفي بدخول ميليك بدلًا من مويس كين؛ ولكن الإنفراجة أتت من المدافع بريمر الذي عوض الخطأ ونجح في تقليص النتيجة بتسجيل الهدف الأول عند الدقيقة 51.

وجاء هدف بريمر بعدما قابل عرضية الجناح الصربي كوستيتش برأسية استقرت داخل شباك الحارس لويجي سيبي.

استمرت بعدها محاولات يوفنتوس لإدراك التعادل، وحاول فلاهوفيتش من جهة، وميليك من جهة أخرى ولكن دون جدوى، حيث اخطأت محاولاتهم المرمى.

وناب عنهم مدافع جديد، هو ليوناردو بونوتشي الذي نجح في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع بعدما تحصل كوادرادو على ضربة جزاء، نفذها القائد ليتصدى لها  الحارس وترتد له مجددًا ليسكنها الشباك.

ونشر ميليك الفرح في أرجاء ملعب أليانز ستاديوم بتسجيل الهدف الثالث ليوفنتوس في الدقيقة (90+5)، قبل يتدخل الفار ويلغى الهدف بداعي وجود تسلل على بونوتشي المتداخل في اللعبة.

ولأن المصائب لا تأتي فرادى، تعرض ميليك للطرد بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية بعدما خلع القميص احتفالًا بالهدف المُلغى مؤخرًا.