الأخبار الرياضية

مصر تهزم ساحل العاج وتلاقي المغرب في ربع نهائي أمم أفريقيا 2021

هزم منتخب مصر ساحل العاج بركلات الترجيح 5/4 بعد نهاية الوقت الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي، ليضرب الفراعنة موعداً امام منتخب المغرب في ربع نهائي ببطولة كأس أمم أفريقيا 2021 المقامة حالياً في الكاميرون.

انتهت المباراة بالتعادل بدون أهداف، لكن محمد صلاح قائد مصر سجل الركلة الحاسمة ليقود منتخب بلاده لمواجهة المغرب يوم الأحد المقبل في دور الثمانية في استاد أحمدو أهيدجو في ياوندي.

وسجل ركلات مصر أحمد السيد “زيزو” وعمرو السولية وعمر كمال عبد الواحد ومحمد عبد المنعم وصلاح، بينما أهدر إيريك بايي ركلة واحدة لساحل العاج تصدى لها الحارس البديل محمد أبوجبل ببراعة.

وفي المقابل سجل ركلات ساحل العاج نيكولا بيبي وإبراهيم سنجاري ومكسويل كورنيه وويلفريد زاها.

وكانت هذه المباراة بمثابة إعادة لنهائي نسخة 2006 في القاهرة والتي حسمتها مصر بالفوز بركلات الترجيح أيضا بقيادة الحارس المخضرم عصام الحضري مدرب حراس المرمى الحالي.

أفضلية مصرية

وجاءت أول فرصة خطيرة بعد ثلاث دقائق من البداية بتسديدة من فرانك كيسي مرت إلى جوار القائم الأيسر لمرمى محمد الشناوي حارس مصر.

وبعدها بخمس دقائق حاول سيرج أورييه اختراق دفاع مصر من الناحية اليسرى لكن عمر مرموش نجح في إبعاد الخطوة.

وكاد مرموش أن يفتتح التسجيل بتسديدة هائلة من خارج منطقة الجزاء ارتدت من العارضة في الدقيقة 17.

وأطلق صلاح تسديدة قوية من عند حدود منطقة الجزاء بعد تمريرة من السولية في الدقيقة 21 أبعدها الحارس بدرة علي سنجاري إلى ركلة ركنية ببراعة.

وبعد نحو نصف ساعة من البداية غادر كيسي الملعب للإصابة وشارك بدلا منه سيري دي.

وأطلق مصطفى محمد تسديدة من مدى قريب في الزاوية الضيقة حولها سنجاري إلى ركنية في الدقيقة 36 وبعدها بثلاث دقائق رد إبراهيم سنجاري بتسديدة مباشرة من مدى قريب تصدى لها الشناوي.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول أطلق سيباستيان آلير تسديدة من عند حدود منطقة الجزاء تصدى لها الشناوي.

وأهدر السولية فرصة خطيرة من وضع انفراد في الدقيقة 53 بعد تمريرة من صلاح حيث أطلق تسديدة أعلى المرمى.

وفي الدقيقة 70 تصدى الشناوي لمحاولة خطيرة من آلير كادت أن تكون هدف الافتتاح، وبعدها بثلاث دقائق أهدر البديل محمود حسن “تريزيجيه” فرصة من تسديدة من داخل منطقة الجزاء مرت إلى جوار القائم الأيسر لسنجاري.

وأرسل بيبي تسديدة أرضية ضعيفة من عند حدود منطقة الجزاء تصدى لها الشناوي في الدقيقة 79.

وقبل النهاية بخمس دقائق اخترق البديل زاها منطقة جزاء مصر وأطلق تسديدة قوية تصدى لها الشناوي وتوقفت المباراة بعدها لعلاجه من الإصابة لكنه غادر الملعب في النهاية ليشارك بدلا منه أبوجبل.

واستمر التعادل بدون أهداف ليلجأ الفريقان إلى وقت إضافي.

الإثارة مستمرة

ومع بداية الأشواط الإضافية دفع البرتغالي كارلوس كيروش مدرب مصر بمحمد شريف بدلا من مصطفى محمد.

وكاد تريزيجيه أن يهز الشباك بتسديدة من مدى قريب ردها المدافع ويلفريد كانون، قبل أن يرسل شريف ضربة رأس بعد تمريرة بالرأس أيضا من المدافع أحمد حجازي لتمر أعلى المرمى في الدقيقة 93 ويصاب شريف ويخرج للعلاج.

وأطلق البديل أحمد سيد “زيزو” تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ردها الحارس سنجاري في الدقيقة 99.

وأطلق إبراهيم سنجاري تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها أبوجبل وأبعدها إلى ركلة ركنية في الدقيقة 104.

ومرر صلاح بينية رائعة داخل منطقة الجزاء إلى تريزيجيه لكنه أطاح بالكرة أعلى المرمى في الدقيقة 113.

وبالطريقة ذاتها اخترق صلاح دفاع ساحل العاج من الناحية اليسرى ليمرر إلى تريزيجيه الذي سدد الكرة في يد سنجاري في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي.

ودخل المنتخب المصري المباراة بتشكيلة مكونة من: محمد الشناوي – أحمد حجازي – محمد عبد المنعم – أحمد فتوح – عمر كمال عبد الواحد – عمرو السولية – حمدي فتحي – محمد النني – عمر مرموش – محمد صلاح – مصطفى محمد.

بينما جاءت تشكيلة ساحل العاج: بادرا سنجاري – كونان كلوماندي – سيمون ديلي – إيريك بايي – سيرج أورييه- فرانك كيسييه – سيري جان – إبراهيم سنجاري – نيكولاس بيبي – ماكس جرادل – سيباستيان هالر.

كان منتخب مصر قد ترشح الى دور الـ16 بالبطولة القارية كوصيف للمجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط جمعهم من فوزه على غينيا بيساو السودان بنفس النتيجة (1/صفر)، ليعوض خيبة أمل الافتتاح أمام نيجيريا.

أما منتخب كوت دي فوار فقد تصدر المجموعة الخامسة عن جدارة واستحقاق، بعدما هزم غينيا الاستوائية والجزائر، وتعادل مع سيراليون 2/2.

سامي مصطفى

صحفي في موقع ميركاتو داي، مختص في كرة القدم السعودية والمصرية والأوروبية، وعضو في فريق عمل أرشيف الميركاتو.

مقالات ذات صلة