آخر الأخبار الرياضيةآسيااصاباتالميركاتو الإماراتيالميركاتو السعوديالميركاتو القطريكرة القدم وكورونا

كورونا تهدد عودة دوري أبطال آسيا في الدوحة

عجلة الكرة القارية تعود للدوران من الدوحة وسط مخاوف من كورونا

تعود عجلة الدوران في القارة الآسيوية الإثنين، مع إستئناف مباريات مسابقة دوري الأبطال في العاصمة القطرية الدوحة، وسط مخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتوقفت مباريات المسابقة القارية الأولى منذ مارس الماضي، بسبب الأزمة الصحية التي خلفها انتشار جائحة كورونا.

وتقام مباريات منطقة غرب آسيا بنظام التجمع في قطر بدءاً من الإثنين وفق إجراءات وبروتوكول صحي صارم، من أجل حماية اللاعبين والمنظمين من مخاطر الفيروس، على أن تقام مباريات مجموعتين من الشرق في ماليزيا بدءاً من 16 أكتوبر، لكن مكان إقامة المجموعتين الأخريين في الشرق بالإضافة إلى الأدوار الإقصائية لم يُعلن عنها بعد.

-كورونا في الهلال قبل مباراة القمة-

ويخوض الهلال السعودي حامل اللقب مباراته ضد باختاكور الأوزبكي ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية على ستاد الجنوب منكوبا باصابة خمسة من لاعبيه بـ”كوفيد-19″، وفقًا لما أظهرته نتائج الفحوصات التي خضع لها الفريق لدى وصول بعثته إلى قطر.

وأعلن الهلال أن المصابين هم محمد البريك (مدافع)، سلمان الفرج (قائد الفريق)، محمد الواكد (الحارس البديل)، صالح الشهري (مهاجم)، حمد العبدان (لاعب وسط)، بالاضافة إلى الإداري سعود كريري.

سيتم عزل المصابين لحين تعافيهم وفحصهم بشكل دوري من قبل الاتحاد الآسيوي، لحين الحصول على نتائج سلبية تمكنهم من العودة مجدداً للانخراط في فريقهم.

ويطمح الفريق السعودي حامل اللقب لتخطي أزمته والتفوق على باختاكور متصدر المجموعة بفارق الأهداف علمًا أن لكليهما 6 نقاط بعد فوزهما بأول مباراتين قبل تعليق المنافسات.

ويملك الهلال المتوج أخيراً بلقب الدوري المحلي، مجموعة من الأسماء المميزة، يأتي في مقدمتها الرباعي الفرنسي بافيتيمبي جوميس، البيروفي أندريه كاريلو والإيطالي سيبستيان جوفينكو والكوري الجنوبي جانج هيون سوو إلى جانب سالم الدوسري ومحمد كنو وياسر الشهراني.

وضمن المجموعة عينها، يلعب شباب الأهلي الإماراتي وشاهر خودرو الايراني حيث يتطلع الفريقان للفوز الأول.

وشهد بطل كأس الإمارات عام 2019 تغييرات عدة مقارنة بالوضع الذي كان عليه قبل تعليق المسابقة، إذ تم استبدال المدرب الارجنتيني رودولفو أروابارينا بالإسباني جيرارد ساراجوسا، كما سيحل الثنائي البرازيلي كارلوس ادواردو القادم من الهلال وليوناردو ليتي لاعب فريق الرديف بدل مواطنيهما ليوناردو سوزا المُصاب ولوفانور هنريكي الذي لم يتم تجديد عقده.

وأكد المدافع محمد جابر ان “شباب الأهلي عازم على تخطي بدايته السلبية في البطولة، وستكون المباراة أمام شاهر خودرو مصيرية، وعازمون على تقديم أفضل ما عندنا، وتصحيح وضعنا في مجموعتنا وحصد بطاقة التأهل إلى الدور المقبل”.

ويعتمد شباب الأهلي على خبرته في البطولة التي يشارك فيها للمرة السابعة وسبق أن حل وصيفًا في نسخة 2015.

من جهته، سيكون شاهر خودرو تحت قيادة حارس المرمى الدولي السابق مهدي رحمتي (37 عامًا) الذي ستكون مهمته مزدوجة في الفريق الذي انهى الدوري الإيراني لموسم 2019-2020 في المركز السادس، حيث سيقوم بدور المدرب بديلاً لسهراب باختيارزاده إلى جانب حراسة المرمى.

-الأهلي لمواصلة الصدارة بعد إنسحاب الوحدة-

وتبدو حظوظ الأهلي السعودي وافرة للمحافظة على صدارة المجموعة الأولى، عندما يواجه الشرطة العراقي على ستاد خليفة الدولي.

ويحتل الأهلي صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط وبفارق الأهداف عن الوحدة الإماراتي الذي أعلن الخميس انسحابه، بعد إصابة عدد من افراده بكورونا ورفض الاتحاد القاري تأجيل مبارياته.

ويعتمد الأهلي على ثلاثة لاعبين أجانب هم السوري عمر السومة والبرازيلي لوكاس ليما، إلى جانب الألماني ماركو مارين.

وأكد محمد الحارثي المدير التنفيذي للفريق أن مهمتهم في البطولة الآسيوية ليست صعبة، وثقتهم في لاعبيهم وجهازيهم الفني والطبي كبيرة، ويسعون دائماً للأفضل.

بدوره يأمل الشرطة الوصول إلى المركز الثاني بعد إنسحاب الوحدة والحصول على فرصة التأهل إلى الأدوار الإقصائية، لكنه تلقى ضربة موجعة بتعرض أبرز عناصره لاعب الوسط محمد قاسم إلى إصابة في العضلة الخلفية اليمنى ما سيمنعه من المشاركة في المباراة. كما سيفتقد الى خدمات اللاعب علي يوسف نتيجة إصابته بقطع في الرباط الصليبي.

وكانت اللجنة المحلية المنظمة لمباريات المسابقة قد عقدت السبت مؤتمراً صحافي في إستاد الجنوب للكشف عن آخر التحضيرات والترتيبات الخاصة، قبل انطلاق مباريات المجموعات الأربع.

ولفت نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم في الاتحاد الآسيوي افازبيك بير ديكولوف إنه من أهم الأوليات لدى الاتحاد القاري كانت إستئناف المسابقات بعد غياب طويل، مشيراً إلى امكانية تواجد الجماهير في نصف النهائي أو النهائي في صورة حدوث بعض المتغيرات على وضع أنتشار “كوفيد-19″، لكنه أكد على الموقف الرسمي هو اقامة المباريات خلف أبواب موصدة.

وأوضح افازبيك إنه تم تكريس هذه المسابقة للأبطال الذين يناضلون ضد هذا فيروس “كوفيد-19″، وأن الاتحاد الآسيوي أطلق عليها شعار “الأبطال” لأننا نعتقد ان الجميع هم أبطال في مثل هذه الظروف والأوضاع.

محمد مصطفى

صحفي ومحرر رياضي بموقع ميركاتو داي - الموقع الأول عربياً لسوق الانتقالات وأخبار الرياضة