آخر الأخبار الرياضيةالميركاتو الاسباني

من هو سانتياجو برنابيو؟ معلومات تهم عشاق ريال مدريد

رئيس نادي لم يأت مثيلاً له من قبل ..

ربما سمعت الاسم ألف مرة، ولكن إلى أي مدى تعرف حكاية الرجل الذي أطلق ريال مدريد اسمه على ملعبهم التاريخي؟ من هو سانتياجو بيرنابيو؟ وما تأثيره على تاريخ أشهر فرق العالم؟

نجاح الأساطير، ملعب أسطوري، خزينة بطولات لا مثيل لها .. سانتياجو برنابيو يعني كل هذا لنادي ريال مدريد، ارتبط وسوف يرتبط اسمه إلى الأبد بالفريق الأرستقراطي، ولكن ليس فقط لأنهم يلعبون في مستطيل رائع يحمل اسمه، ولكن للعديد من الأمور الأخرى التي سوف نناقشها تباعًا.

أعطى سانتياجو وهو في مقعده كرئيس “تاريخي” للوس بلانكوس، بنية “خرسانية” في الأربعينات والخمسينات، وشمل ذلك أفضل متخصصي الكشافة وملاحقة النجوم، وكان ألفريدو دي ستيفانو هو أهم اكتشاف، الذي جعل ريال مدريد يهزم العالم بأسره، حيث كان أعظم قصة نجاح لاهتمام برنابيو بالتفاصيل.

من هو سانتياجو بيرنابيو؟

ولد في الباسيتي عام 1895، وانتقل مع عائلته إلى العاصمة في سن الخامسة، بعد أقل من عقد من ذلك التحق بقطاع الشباب في نادي مدريد لكرة القدم، كما كان معروفًا في ذلك الوقت.

ازدهر المهاجم الشاب واقتحم الفريق الأول، وبقي هناك حتى تقاعده عام 1927، على الرغم من الحصول على شهادة في القانون ، قرر العمل خارج مجاله، وتولى العديد من الأدوار التدريبية والإدارية في النادي.

تعرّف على مجال العمل الإداري في كرة القدم، الذي عشقه وعندما أصبح الدوري الإسباني سريع التطور احترافيًا، استغل برنابيو الفرصة ليصبح فريقه أول قوة عظمى على هذا الكوكب.

سانتياجو بيرنابيو أعظم رئيس نادي على الإطلاق

عندما أصبح رئيسًا في عام 1943، وضع ذو الشخصية الغامضة حزمه وعلاقاته وذكائه قيد الاستخدام الأمثل، مما أدى إلى تغيير الميرنجي، بالإضافة إلى إعادة الهيكلة الشاملة، وبناء فرق جديدة بجانب نادي كرة القدم، ما في ذلك فرق كرة اليد وكرة السلة.

رئيس ريال مدريد الراحل سانتياجو برنابيو
رئيس ريال مدريد الراحل سانتياجو برنابيو

لكن الأبرز مع بداية فترته كان بناء استاد “شارمارتن الجديد” والذي افتتح في عام 1947 وتم تحديثه طوال الخمسينيات، وتمت إعادة تسمية المنزل الجديد للريال باسم الرئيس في عام 1955.

جوائز غير مسبوقة

فاز ريال بالنسخ الخمس الأولى لما أصبح يعرف باسم كأس أوروبا -وبعد ذلك بكثير، دوري الأبطال- وتحت قيادة سانتياجو سطر الريال أعظم مسيرة قارية في التاريخ، وأصبح الأبيض أول فريق سوبر في العالم مع أهم أساطير كرة القدم، بما في ذلك الأرجنتيني دي ستيفانو والقاتل المجري فيرنس بوشكاس وريموند كوبا، وغيرهم العديد.

ترك إرث يصعب تكراره

تقاعد دي ستيفانو وبعدها بوشكاش، ثم وصل جيل تاريخي من أقوياء بنفيكا، بالإضافة إلى أولئك الإيطاليين البارعين مع “كاتناتشيو”، وهو ما حجب هيمنة ريال مدريد، لكن الريال فاز بكأس أوروبي آخر في عام 1966، تحت قيادة برنابيو.

لم يكن هناك المزيد من الكؤوس الأوروبية في حياة برنابيو، ولكن عمله والأفكار منحت الفريق شهرة عالمية، ونجاح طاغي، وخلال فترة رئاسته التي استمرت 35 عامًا، فاز ريال مدريد بـ 71 كأسًا!

عندما توفي عن عمر 82 عامًا في صيف 1978، خلال فترة كأس العالم، أمر “الفيفا” بفترة حداد رسمية، وصلت الأرجنتين إلى الدور النهائي حينها، وتزامن خلال “عام الحزن المدريدي” رحيل دي ستيفانو ، اللاعب الأكثر ارتباطًا بالرئيس الشعبي.

اقرأ ايضًا..

كلمات دالة
إغلاق