الأخبارالانتقالات المصرية

تركي آل الشيخ يكتب كلمة النهاية في مشواره مع النادي الأهلي

قدّم المستشار السعودي “تركي آل الشيخ” استقالته بشكل رسمي، من الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري، كاتبًا كلمة النهاية في دوره “الاستشاري” مع الفريق القاهري.

وحصل رئيس هيئة الترفيه السعودية على هذا الشرف، في شهر ديسمبر من عام 2017، بتوجه من رئيس المارد الأحمر “محمود الخطيب”.

ومرت رحلة آل الشيخ مع عملاق الكرة الأفريقية بمراحل ود وخصام، بعدما قام الرجل السعودي بإعلان استقالته في وقت سابق، نظرًا لعدم شعوره بأهمية دوره أو بتقديره الشخصي داخل النادي الأهلي، مما قاده لتأسيس فريق بيراميدز، من أجل منافسة الأهلي في الكرة المصرية.

تركي آل الشيخ يكتب كلمة النهاية

لجأ تركي آل الشيخ إلى الغريم الآخر، حين دعّم نادي الزمالك، أثناء خلافه مع مجلس الإدارة الأهلاوي، وقام بتمويل عدة صفقات للقلعة البيضاء جاء في مقدمتها الثنائي التونسي “فرجاني ساسي” و “حمدي النقاز”.

وعادت المياه إلى مجاريها بين الخطيب وتركي آل الشيخ، وتبادل الثنائي الزيارات أكثر من مرة، وقاما بدعم بعضهما البعض في رحلة المرض، سواء لرئيس الأهلي أو للمسؤول السعودي.

وأنهى تركي آل الشيخ علاقته بالأهلي، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بعدما أفصح عن الاستقالة بصفة رسمية، وعودته للدعم من المدرجات كواحد من جماهير زعيم الكرة المصرية.

تركي آل الشيخ يكتب كلمة النهاية
تركي آل الشيخ يكتب كلمة النهاية

أخبار أخرى