أخبار الرياضةانتقالات المدربينسوق الانتقالات الالمانيسوق الانتقالات الفرنسي

مورينيو: لن أعمل في الدوري الالماني أو الدوري الفرنسي وهذه أسبابي!

مورينيو على استعداد لعودة سريعة إلى عالم التدريب..

يسعى المدير الفني البرتغالي، جوزيه مورينو، لطي صفحة توتنهام الذي أقيل من تدريبه نهاية شهر أبريل الماضي، والتحضير للخطوة التالية في مسيرته التدريبية، بتولي تدريب أحد أندية الدوريات الثلاث الكبرى، رافضًا فكرة تدريب أحد أندية الدوري الالماني أو الدوري الفرنسي.

وقال جوزيه مورينيو في حديث صحفي نُشر بداية هذا الأسبوع سأختار العمل تحت ضغط دائمًا، لن أقبل بالتدريب في الدوري الالماني أو الدوري الفرنسي، فهناك إذا كنت تدرب النادي A أو النادي B فأنت تعلم مصيرك سلفًا.

وأوضح توجد منافسة في الدوري الانجليزي على أعلى مستوى، وهذا ما يجذبني للعمل هناك. أنا أريد كل شيء له علاقة بالضغط، وأرفض العمل في بلد لا يوجد به ضغوطات، هذه الفكرة مرفوضة بالنسبة لي.

وأشرف جوزيه مورينو على تدريب انتر ميلان في الدوري الايطالي، واستطاع قيادته إلى تحقيق الثلاثية التاريخية عام 2010، وكانت تلك أنجح فتراته على الإطلاق في عالم التدريب.

وتسبب تواجد مورينيو في الدوري الايطالي لإعادة تسليط الأضواء نحو المسابقة من جانب وسائل الإعلام العالمية خلال أعوام 2008 و2009 و2010، بعدما كان الجميع منشغلاً بمنافستي الدوري الاسباني والدوري الانجليزي.

صفقة من عيار ثقيل..مورينيو ينضم لصحيفة فضائح لتحليل اليورو!
صفقة من عيار ثقيل..مورينيو ينضم لصحيفة فضائح لتحليل اليورو!

أما ثاني أفضل تجاربه، فقد كانت مع نادي تشيلسي خلال أعوام 2005 و2006 و2007، حيث توج بلقبين للدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة الإنجليزية المحترفة، وقاد النادي نحو نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة.

واكتسب مورينيو شهرته رفقة بورتو البرتغالي عندما توج رفقته بلقبي كأس الاتحاد الأوروبي ودوري أبطال أوروبا عامي 2003 و2004 على حساب سلتيك جلاسكو الاسكتلندي وموناكو الفرنسي.

وتبقى تجاربه مع ريال مدريد ومانشستر يونايتد وتوتنهام ما بين متوسطة وعادية مقارنة بالتجارب الناجحة السالف ذكرها.

تجدر الإشارة إلى أن مورينيو وقع على عقد رسمي مع أشهر صحيفة تابلويد في العالم “ذا صن” لتقديم عمود تحليلي بصفة يومية، عن بطولة كأس أمم أوروبا يورو 2020 (طالع التفاصيل).

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس النسخة العربية لموقع Goal.com العالمي ورئيس تحريره عامي 2009 و2010، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.، صحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية، وموقع البطولة المغربي، ورئيس تحرير موقع ميركاتو داي.
زر الذهاب إلى الأعلى