أخبار الرياضة

تياجو ألكانتارا: الجائحة صعّبت الأمور على ليفربول!

تياجو لاعب ليفربول يتحسر على صعوبة اللعب خلال الجائحة

شدد تياجو ألكانتارا لاعب وسط ليفربول على صعوبة لعب من الناحية النفسية خلال جائحة فيروس كورونا، وقال إن غياب المشجعين زاد من صعوبة خوض الدقائق الأخيرة من المباريات.

وفي الوقت الذي تحدث فيه كثيرون، منهم يورجن كلوب مدرب ليفربول، عن صعوبة هذا الموسم بسبب تأثر لياقة اللاعبين بخوض مباريات متتالية في فترة قصيرة، يرى تياجو أن الجانب النفسي أصعب.

وقال الإسباني تياجو ألكانتارا لصحيفة (آس) الإسبانية اليوم الثلاثاء على هامش الاستعداد للعب مع بلاده في تصفيات كأس العالم “الجانب النفسي أصعب من الجانب البدني.

“يفتقد المرء الدفعة التي يتلقاها من المشجعين في الدقائق الأخيرة من المباريات، وهو ما يمنحنا دفعة بدنية”.

وأضاف “هناك واقع أيضًا أنه لا يمكن القيام سوى بالقليل جدا من الأشياء في المدينة على مدار اليوم. يذهب المرء من المنزل إلى المران ومن المران إلى المنزل ويستمر في هذا الأمر طوال الوقت”.

وأكد تياجو أنه لم يشعر بعد بحماس المشجعين في أنفيلد منذ الانتقال إلى ليفربول قادمًا من بايرن ميونخ العام الماضي حيث يقضي موسمه الأول هناك والذي تزامن مع هبوط حاد في أداء النادي، بعد التتويج بلقب الدوري الإنجيزي الممتاز الموسم الماضي بأرقام قياسية.

وقال اللاعب البالغ عمره 29 عامًا “سيكون من الرائع مشاهدة جمهور ليفربول وأنفيلد ممتلئًا، لكني أريد أيضًا أن أتعلم ما يمكن فعله بشكل يومي في هذا البلد الجديد”.

وأضاف “فقدت كرة القدم الكثير باللعب دون وجود مشجعين في المدرجات. نحن نلعب في ملاعب فارغة وبات علينا أن نشجع أنفسنا لأنه حتى عندما كنا أطفالًا كنا نلعب في ملاعب دون مشجعين لكن مع وجود صراخ من الآباء والأمهات”.

محمد مصطفى

صحفي ومحرر رياضي بموقع ميركاتو داي - الموقع الأول عربياً لسوق الانتقالات وأخبار الرياضة
زر الذهاب إلى الأعلى