آخر الأخبار الرياضيةالميركاتو الجزائري

الأزمة مستمرة في الجزائر.. و3 حلول لحسم مصير الدوري

منع رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي من الظهور في وسائل الإعلام بسبب أزمة الجمعية العمومية

قرر مسئولو التليفزيون في دولة الجزائر، منع رئيس اتحاد كرة القدم الجزائر “خير الدين زطشي“، من الظهور في البرامج الرياضية أو الإخبارية للقنوات المحلية.

وذكر موقع “سبورتس نيوز ديزاد” الجزائري نقلا عن مصادره، بأن مسئولي التليفزيون، قرروا تجنب إثارة الجدل في هذا الوقت مع رفض وزارة الشباب والرياضة هناك إعطاء تصريح بإقامة جمعية عمومية لحسم مصير الموسم الكروي المعلق منذ شهر مارس الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويتعرض مسئولو اتحاد الكرة الجزائري لانتقادات عديدة في الفترة الماضية، بسبب عدم حسم مصير بطولة الدوري حتى الآن.

فيما قال عضو اتحاد الكرة الجزائري عمار بهلول، أن الاتحاد سيعتمد على موافقة كتابية من رؤوساء الأندية لحسم مصير الدوري الذي توقف اضطراريا لأسباب يعلمها الجميع.

وأضاف:” بعد رفض وزارة الشباب والرياضة إعطاءنا موافقة تنظيم جمعية عمومية استثنائية، سنرسل ابتداء من هذا الأسبوع، استمارات إلى مختلف الفرق لإبداء رأيهم حول مصير المنافسة لهذا الموسم”.

وكان الاتحاد الجزائري لكرة القدم قد قرر خلال اجتماعه يوم الأربعاء الماضي، الدعوة لعقد جمعية عمومية للأندية لبحث مستقبل البطولة.

وينوي الاتحاد الجزائري تقديم ثلاث مقترحات للأندية، وهي أما إلغاء البطولة تماما وعدم تتويج أي نادٍ بلقب الدوري، أو اعتماد الترتيب عند الجولة الأخيرة التي توقفت المسابقة عندها في كل الاقسام مع تحديد البطل والصاعدين والهابطين، أما الاقتراح الثالث تحديد البطل ولكن دون هبوط لأي نادٍ.

ورفضت وزارة الرياضة السماح بعقد جمعية عمومية استثنائية، لأنها ليست مدرجة في القوانين العامة للاتحاد الجزائري لكرة القدم.

اقرأ ايضًا..

علي راضي

صحفي رياضي، مختص في الكرة المصرية والأفريقية.

مقالات ذات صلة