آخر الأخبار الرياضيةآسيامباريات اليوم
تريند

رأسية قاسم أمام البحرين تُنقذ العراق من توديع كأس أمم آسيا تحت 23 عامًا

تعادل جديد لمنتخب العراق في أمم آسيا تحت 23 عامًا اليوم السبت 11-1-2020..

سقط المنتخب العراقي في فخ التعادل الإيجابي 2/2 أمام نظيره البحريني في افتتاح مباريات الجولة الثانية من دور مجموعات كأس أمم آسيا تحت 23 عامًا، ظهر اليوم السبت 11-1-2020، على ملعب تاماسات، لحساب المجموعة الأولي التي تضم أصحاب الضيافة “تايلاند” والمنتخب الأسترالي العنيد.

وتعادل المنتخب العراقي في الجولة الأولى أمام المنتخب الأسترالي بهدف لمثله بعد أن كان الطرف الأفضل على مدار الـ 90 دقيقة، وهو نفس السيناريو الذي تكرر في مباراته اليوم أمام البحرين، حيث تسيد المباراة وهدد المرمى بالعديد من الفرص المؤكدة للتسجيل.

وتأخر المنتخب العراقي بهدف مُباغت في الدقيقة 43 حمل توقيع هاشم عيسى الذي حصل على تمريرة داخل منطقة الجزاء مهدها لنفسه على الصدر ثم صوب بيسراه في الزاوية اليمنى الضيقة، لينتهي الشوط الأول بتقدم البحرين.

وفي الدقيقة 58 شارك المهاجم المتميز محمد قاسم صاحب الرقم 9 بدلاً من محمد مراد في تشكيلة منتخب العراق، لتبدأ ملامح المباراة في التحول أكثر إلى صالح أسود الرافدين.

وكثف منتخب العراق هجماته من على الرواق الأيسر بقيادة مصطفى محمد في استغلال للضعف الواضح عند البحرين في مركز الظهير الأيمن.

تعادل صعب للعراق أمام البحرين في امم اسيا تحت 23 عامًا (صور: AFC Twitter)
تعادل صعب للعراق أمام البحرين في امم اسيا تحت 23 عامًا (صور: AFC Twitter)

واستطاع مصطفى محمد تمرير كرة عرضية متقنة من تلك الجهة في الدقيقة 65 وجدت أمير العماري الذي وضعها بلمسة واحدة وبكل أريحية على يسار حارس المرمى في غياب الرقابة الدفاعية.

وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع هدفًا عراقيًا في ظل السيطرة الميدانية الكبيرة للفريق والتراجع الفني والبدني الواضح لمنتخب البحرين، ظهر حارس مرمى البحرين “عمار محمد” بمستوى رائع، فغلق زوايا التصويب وأبعد العديد من التسديدات إلى ركنيات.

فضلاً عن رعونة محمد قاسم في التعامل مع إنفراد صريح عند الدقيقة 73، بتسديد الكرة على أقصى اليسار بينما كان يستطيع تسديدها في الزاوية الضيقة للمرمى.

ووسط اندفاع العراق إلى الأمام، تمكنت البحرين من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 87 بعدما أرسل اللاعب البديل “حسين جميل” كرة عرضية مذهلة من على الرواق الأيسر للعراق ذهبت في ارتفاع قاتل للدفاع لتجد رأس محمد مرهون الذي وضعها بالرأس من الوضع طائرًا (سمكة) لتذهب في الزاوية اليسرى.

لكن الهداف الواعد الرائع “محمد قاسم” رفض أن ينتهي اللقاء بتلك النتيجة، وارتقى فوق الجميع في الدقيقة 92 ليحول كرة عرضية جاءته من الجهة اليسرى بالرأس ذهبت نموذجية على أقصى يسار الحارس عمار محمد والذي لم يستطع التعامل معها هذه المرة.

وأمام العراق فرصة للتأهل إلى ربع نهائي البطولة إذا ما تمكن من هزيمة تايلاند في المباراة الأخيرة مهما تكن نتيجة مباراة اليوم بين تايلاند وأستراليا.

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.. للتواصل وللنشرات الإعلامية الرسمية maher@mercatoday.com
إغلاق