الأفريقي التونسي “المزور” يسقط في قبضة فاطمة سامورا!

هل تردع "بطل التزوير"؟

حولت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ملف قضية مولودية العلمة الجزائري مع الأفريقي التونسي، إلى رئيس قسم النزاهة “فرانسوا براون” تحت إشراف الأمين العام للفيفا “فاطمة سامورا”، لدراسة كافة المستندات المُقدمة من الجانب الجزائري بشأن اللاعب إبراهيم الشنيحي، قبل إصدار عقوبات مالية وإدارية في حق النادي الأفريقي.

ولم تقم إدارة الأفريقي بتسديد قيمة انتقال إبراهيم الشنيحي حتى وقتنا هذا لمولودية العلمة، رغم استمرار الجناح المهاجم لمدة موسمين ونصف الموسم بقميص فريق “باب جديد” قبل إلتحاقه بصفوف الفتح السعودي خلال الميركاتو الشتوي 2018.

وانتقل إبراهيم الشنيحي /29 عامًا/ إلى صفوف نادي الأفريقي التونسي قادمًا من مولودية العلمة في الميركاتو الصيفي 2015.

وقدمت إدارة مولودية العلمة ما يثبت تزوير الأفريقي لإيصال قيمته 480 ألف يورو، تكلفة انتقال إبراهيم الشنيجي”، بالإضافة إلى متأخرات الصفقة.

وأكدت صحيفة الشروق التونسية أن لجنة الانضباط التابعة للفيفا أوكلت مهمة التحقيق في القضية إلى الإسباني “فرانشيسكو بيدرو” على أن يعاونه رئيس قسم النزاهة فرانسوا براون والأمين العام للفيفا فاطمة سامورا.

وحاول النادي الأفريقي خداع مولودية العلمة بإرسال مستحقاته المالية إضافة إلى غرامات ومتأخرات صفقة انتقال اللاعب المذكور، عبر وصلين بنكيين مزورين لا يحتويان على ختم النادي الأفريقي، وذلك حسب تأكيد من السكرتير العام لمولودية العلمة “جمال سعد هلال”.

وافتتح الدوري التونسي للمحترفين أمس السبت، وتمكن النادي الأفريقي من اعتلاء الصدارة بفارق الأهداف عن ناديي مستقبل سليمان والترجي، بفضل فوزه العريض على ضيفه الملعب التونسي بثلاثية نظيفة.

بطل التزوير

قضية العلمة مع الأفريقية، ليست الأولى من نوعها بالنسبة للأفريقي أمام الفيفا، ففي شهر أبريل واصلت لجنة المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم التحقيق في قضية الثنائي الكاميروني “سارج نيكولاس وديديي روستان يمجا” اللذين لم يحصلا على حقوقهما المالية منذ شهر سبتمبر 2018.

وقامت إدارة الأفريقي بفسخ عقد سارج نيكوسلاس وديديي روستان بشكل تعسفي عند بداية موسم 2019/2018، ما دفعهما نحو المطالبة بتعويض يصل لـ 460 ألف يورو، بواقع 250 ألف يورو لسارج نيكولاس، و210 ألف يورو لديديي روستان.

وطلب وكيل أعمالهما بتعويض مالي يصل لـ 47 ألف يورو، كما تنص عليه بنود التعاقد، ليصل المبلغ الإجمالي لـ 507 ألف يورو.

وقدم الوكيل شكوى إلى الفيفا يتهم فيها إدارة الأفريقي بتزوير توقيعه وتوقيع موكليه لإثبات فسخ العقدين بالتراضي.

زر الذهاب إلى الأعلى