آخر الأخبارافريقيااقتصاد رياضيالميركاتو المصريتحليلات

تقرير | الإبداع الرياضي لكوكاكولا مصر يقتل بمرور الوقت!

هل تقتل القوانين واللوائح إبداع كوكاكولا في الإعلانات الكروية؟

تأثرت الحملة الإعلانية الخاصة بكأس أمم أفريقيا 2019، التي أطلقتها شركة كوكاكولاقبل بدء البطولة بعدة أيام، من النواحي الرقمية والتفاعلية، بسبب القرار الذي أصدره المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد إعلان مهما اختفلنا..هنوحّد هتافنا”.

الإعلان حث عشاق أندية الدوري المصري الأهلي والزمالك والإسماعيلي والمصري البورسعيدي والاتحاد السكندري على الإلتفاف حول منتخب مصر خلال نهائيات كأس أمم أفريقيا التي تستضيفها البلاد في الفترة من 21 يونيه إلى 19 يوليو.

لكن شكوى رسمية من الاتحاد المصري لكرة القدم ضد شركة كوكاكولا، أدت إلى إيقاف بث الإعلان عبر القنوات الفضائية وقنوات مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية الخاصة بالشركة إنستاجرام وتويتر وفيسبوك ويويتوب ما أدى إلى تأثر أرقام مشاهدات الإعلان.

شعار كوكاكولا (صور: Getty)
شعار كوكاكولا (صور: Getty)

ووصلت عدد مشاهدات الإعلان عبر قناة كوكاكولا مصر على يوتيوب إلى ستة ملايين مشاهدة، وذلك بعد إعادة بثه وتعديل التعدي على حقوق الملكية الفكرية لاتحاد الكرة المصري.

وأبلغ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بقيادة مكرم محمد أحمد شركة كوكاكولا بإعادة بث الإعلان عبر يوتيوب والقنوات الفضائية هذا الأسبوع، ما ساعد على رفع عدد المشاهدات إلى ستة ملايين ونصف المليون.

شعار كوكاكولا (صور: Getty)
شعار كوكاكولا (صور: Getty)

وقال الاتحاد المصري لكرة القدم أن شركة كوكاكولا قد انتهكت حقوقه وحقوق الشركات الراعية له، عن طريق عرض زيّ رياضي يحمل شعار العلم المصري وألوان زيّ المنتخب المصري الأول، ما يُعد تحاليًا على حقوق الرعاية والملكية المتعلقة بقميص منتخب مصر.

وأضطرت شركة كوكاكولا لنشر أغنية الإعلان المذكور في فيديو من صورة ثابتة عبر حسابها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، أثناء فترة إيقاف بث الإعلان المصور عبر القنوات.

ما حدث مع شركة كوكاكولا يطرح سؤالا مهمًا حول حماية الإبداع الفني والترويجي، والذي بات محاصرًا أكثر من أي وقت مضى، بسبب تمسك العديد من الجهات باللوائح والقوانين، على أمل التربح من خلف الشركة بأي شكل ممكن.

ابداع كوكاكولا

كوكاكولا راعي المشجع المصري (صور: Cocacola egypt)
كوكاكولا راعي المشجع المصري (صور: Cocacola egypt)

تمتلك شركة كوكاكولا مصر تاريخ حافل من الحملات الإعلانية المميزة لبطولات كرة القدم المختلفة وليس في كأس أمم أفريقيا فحسب، وذلك عندما كانت تتمتع بالجرأة والحيوية، لكن مع مرور الوقت صار هذا الإبداع يقتل، لخوفهم من التحرك في أي حملة قبل مراجعة القوانين واللوائح التعاقدية.

لا أحد من عشاق اللعبة يمكنه أن ينسى سلسلة إعلانات كوكاكولا مصر، والتي بثت قبل وأثناء كأس أمم أفريقيا 2008، في شهر يناير من نفس السنة، تحت عنوان “الفاهمين، العاطفيين، المستجدين، اللي مالهمش فيها، المتفائلين، الصعبيين، الفرافير، المتشائمين” بيشجعوا مصر واحنا معاهم.

وبعد خمسة أشهر، عادت شركة كوكاولا مصر بحملة إعلانية جديدة خاصة بكأس أمم أوروبا 2008، مستخدمة ألحان أناشيد الدول المشاركة، لتوضيح طبيعة خطة لعب كل فريق، مثل المصريين اللي مع إيطاليا بيشجعوا واحنا معاهم.

وكانت كلمات أغنية نشيد إيطاليا هي “هنقفل وندافع، ليه نهاجم مندافع، ماتش ودي بندافع، سيمي فينال برضو ندافع، مندافع وانتو مالكوا خلي الهجوم ينفعكوا”.

ولم تقم أي دولة من الدول التي ضمت الحملة الإعلانية الخاصة بيورو 2008 بتقديم شكاوى أو ما شابه ضد الشركة لاستخدامها ألحان الأناشيد.

كوكاكولا راعي المشجع المصري (صور: Cocacola egypt)
كوكاكولا راعي المشجع المصري (صور: Cocacola egypt)

كما كانت لشركة كوكاكولا مصر مجموعة اعلانات كوميدية قبل وأثناء كأس أمم أفريقيا 2010 مثل “اللي عضهم كلب، اللي شغالين في الكاكا، اللي عندهم حمونيل، اللي بيخافوا من السلعوة، اللي شبه كرم مطاوع، اللي مربيين عصافير في البالكونة، اللي عندهم بنت اسمها ميار، اللي مزنوقين على المحور”.

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق