آخر الأخبارآسياالانتقالاتالمحترفون العربالميركاتو السعوديالميركاتو الصيفيوكلاء

الاتحاد السعودي مُصر على تلميع الدوري وتدمير المنتخب

اتفق الاتحاد السعودي لكرة القدم مع أندية دوري محمد بن سلمان للمحترفين على السماح بوجود 8 لاعبين أجانب في تشكيلة كل فريق بدءًا من الموسم المقبل، وهو القرار الذي أتخذ العام الماضي ولم يتم تثبيته بشكل رسمي.

القرار يأتي عكس ما نادى به الشارع الرياضي السعودي بضرورة تقليص عدد اللاعبين الأجانب في كل فريق من فرق الدوري، من أجل منح المزيد من الفرص للاعب المحلي، وبالتالي توسيع قاعدة اختيار القوام الرئيسي للمنتخب السعودي أمام المدير الفني القادم.

وودعت السعودية من الدور الأول لكأس العالم 2018 تحت قيادة المدرب الأرجنتيني بيتزي بعد فشل التجربة التي لجأ لها رئيس الهيئة العامة للرياضة السابق تركي آل الشيخ بإبرام اتفاقيات مع أندية بالدوري الإسباني لإجبارهم على الاستعانة بلاعبين سعوديين.

فرحة لاعبو المنتخب السعودي بالفوز على مصر في ثالث جولات دور مجموعات كأس العالم 2018 (صور: Getty)
(صور: Getty)

ونتج عن التخبط الإداري للهيئة العامة للرياضة، تعرض منتخب السعودية لهزيمة تاريخية أمام قطر في دور مجموعات كأس أمم آسيا 2019، قبل الخروج من الدور الثاني أمام اليابان.

وكشفت وسائل الإعلام السعودية، اليوم الثلاثاء، عن مساندة الإدارة الجديدة للهيئة العامة للرياضة السعودية لتوجه الاتحاد السعودي لكرة القدم نحو رفع عدد اللاعبين المحترفين إلى 8 بشكل دائم اعتبارًا من الموسم المقبل 2020/2019.

وسيخصص الاتحاد السعودي والهيئة العامة للرياضة دعمًا ماليًا للأندية في إطار خاص يعتمد على تقسيم الأندية إلى أربع مستويات حسب ترتيبها.

وسيكون هناك تعامل استثنائي من جانب الحكومة مع الأندية المشاركة في البطولات الخارجية دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي كل موسم، عن طريق دعمهم بمبالغ مالية أضخم لجلب لاعبين أصحاب خبرات على الصعيد القاري.

اقرأ ايضًا

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق