آخر الأخباراعاراتافريقياالانتقالاتالميركاتو الاسبانيالميركاتو الايطاليالميركاتو الصيفي

ساسولو ينتقم من كيفين برنس بواتينج

كيفين برنس بواتينج يُسدد المزيد من فواتير قراره المخيب...

سدد متوسط الميدان الدولي الغاني السابق “كيفين برنس بواتينج” فاتورة جديدة من فواتير القرار الخاطيء الذي اتخذه في سوق الانتقالات الشتوية الماضية، برفض إدارة ناديه السابق “ساسولو” إعادته إلى الفريق بالموسم المقبل 2020/2019.

ووافق بواتينج على مغادرة ساسولو في ميركاتو يناير 2019 للانضمام لصفوف برشلونة، رغم المستوى المبهر الذي كان يقدمه مع الفريق الأخضر في السيري آ، مع علمه المسبق بأن فرصة لعبه للأدوار الأولى مع النادي الكتالوني تكاد تكون معدومة في ظل تألق الثنائي “أرثر وبوسكيتس”، بالإضافة إلى وجود لاعبين يجيدون تأدية نفس أدواره في خط الوسط أمثال إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال.

ودفع لاعب شالكه وبورتسموث وإنتراخت فرانكفورت ثمن رحيله عن ساسولو بعدم اللعب بصفة مستمرة مع البرسا، إذ شارك في ثلاث مباريات فقط بالدوري الإسباني “لا ليجا”، وها هو يُسدد فاتورة جديدة برفض إدارة ساسولو إعادته إلى النادي من جديد، بل وعرضه للبيع في الميركاتو الصيفي الحالي.

وقال جيوفاني كارنيفالي -رئيس مجلس إدارة ساسولو- في حديث خص به صحيفة لا جازيتا ديللو سبورت “لا أعتقد أن بواتينج سيعود للنادي من جديد. أعتقد أن برشلونة سيفعل بند شراء بواتينج وربما يبيعه لناد إسباني أخر”.

ولعب بواتينج مع برشلونة على سبيل الإعارة حتى نهاية موسم 2018 2019، وتضمن عقده مع عملاق ملعب كامب نو بندًا يسمح بشراء اللاعب مقابل ثمانية ملايين يورو، ما يعادل 9.1 مليون دولار أمريكي.

وخاض صاحب الـ 31 عامًا مسيرة حافلة في ملاعب كرة القدم بالتنقل بين صفوف أندية توتنهام هوتسبير وبورنموث وبوروسيا دورتموند واينتراخت فرانكفورت وشالكه وميلان وساسولو.

كيفين برنس بواتينج (صور: Getty)
كيفين برنس بواتينج (صور: Getty)

اقرأ ايضًا

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق