اعلان
آخر الأخبارافريقياالمحترفون العربالميركاتو الانجليزيالميركاتو المصريتحليلات

بالفيديو | لاعب الجونة يتحدى محمد صلاح بهدف مُدهش في الجيش

اعلان

سجل لاعب وسط الجونة “محمد نادي” هدف مُدهش أمام طلائع الجيش، في الجولة الـ 30 من الدوري المصري الممتاز، يوم أمس الجمعة، على طريقة نجم ليفربول “محمد صلاح” أمام تشيلسي.

محمد نادي /27 عامًا/ مَهد لنفسه الكرة بعد أن تسلمها على الجهة اليمنى من منطقة جزاء طلائع الجيش، قبل أن يطلق تصويبة صاروخية بقدمه اليسرى عانقت الزاوية اليمنى للمرمى، دون أي محاولة من الحارس “محمد بسام” الذي تابعها مثله مثل المشاهدين.

هدف محمد صلاح في مرمى تشيلسي في الدوري الانجليزي (صور: Getty)
هدف محمد صلاح في مرمى تشيلسي في الدوري الانجليزي (صور: Getty)

فكرة الهدف تُشبه إلى حد ما الفكرة التي اتبعها محمد صلاح للتسجيل أمام فريقه السابق “تشيلسي” في الجولة السابقة من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث تسلم وتقدم خطوة بالكرة قبل التسديد بكامل قوته بالقدم اليسرى على أقصى يمين الحارس الإسباني “كيبا”.

اعلان
هدف محمد نادي لاعب الجونة امام الجيش في الدوري المصري على طريقة محمد صلاح (صور: on sport tv)
هدف محمد نادي لاعب الجونة امام الجيش في الدوري المصري على طريقة محمد صلاح (صور: on sport tv)

لكن الفرق بينهما، كان ضعف سرعة تسديدة محمد صلاح كما أنها ذهبت في زاوية كان يمكن التعامل معها من جانب الحارس، إذا ما تحرك كيبا بسرعة أكبر.

أما تسديدة محمد نادي التي اتسمت بقوة أكبر وذهبت في منطقة إلتقاء العارضة بالقائم “المقص” بشكل يصعب التعامل معه فضلاً عن محاصرته من قبل 3 مدافعين، بينما صلاح لم يتعرض لتلك المضايقة الكبيرة لحظة التسديد.

وتسبب الهدف في ذهول المدير الرياضي لنادي الجونة “حسام غالي”، لتعنون قناة أون سبورت فيديو الهدف على فيسبوك بـ “نادي على طريقة صلاح واندهاش حسام غالي”.

ويُعد هذا الهدف الثاني بالنسبة لمحمد نادي هذا الموسم رفقة الجونة من 20 مباراة، ويرجع أول هدف إلى مباراة مؤجلة من الجولة السابعة أمام الأهلي يوم الخامس من ديسمبر الماضي، وخسر فريقه بهدفين.

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق