اعلان
آخر الأخباراقتصاد رياضيالميركاتو الاسباني

مدرب ريال مدريد الأسبق: فوز مودريتش بالكرة الذهبية ليس له أي معنى

اعلان

شكك مدرب ريال مدريد الأسبق رادومير أنتيتش في أحقية الدولي الكرواتي لوكا مودريتش في الفوز بالكرة الذهبية من مجلة فرانس فوتبول، واصفًا تتويجه بالجائزة لا معنى له.

وحصل لوكا مودريتش على جميع الجوائز الفردية الممكنة وغير الممكنة خلال عام 2018، على حساب الثلاثي محمد صلاح وليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بما في ذلك جائزة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا، والتي تعد الأصعب بين جيمع الجوائز الفردية، لأنه تُمنح بناء على تقييم مستوى اللاعبين في موسم كامل وليس في سنة ميلادية مثل بقية الجوائز.

واعتبرت الصحف والمواقع العالمية، اختيار الفيفا ويويفا ومن ثم مجلة فرانس فوتبول للوكا مودريتش لنيل الثلاثية التاريخية، ناهيك عن جائزة أفضل لاعب في مونديال روسيا 2018 من فيفا، ما هو إلا تكريم لمسيرة اللاعب الطويلة مع توتنهام وريال مدريد، فعلى مدار عام 2018 لم يسجل ربع أهداف صلاح أو ميسي أو رونالدو.

اعلان

وقال أنتيتش الذي درب ريال مدريد ببداية التسعينيات مودريتش لا يستحق الكرة الذهبية، منذ متى وأفضل لاعب في العالم لا يُمرر كرات حاسمة؟.

وعاد ليتساءل أنتيتش في تصريحات تناقلتها الصحف والمواقع الكرواتية اليوم الخميس، قائلاً مودريتش لا يسجل أهدافًا، ولا يشارك في صناعة الأهداف، إذًا حصوله على الكرة الذهبية ليس له أي معنى.

في نفس السياق، قال الصحفي الكتالوني الشهير (دومينيك) في تصريحات نقلها برنامج الـ شيرينجويتو رؤية مستوى مودريتش في الأشهر الأخيرة، يؤكد لنا بأن تمت أكبر سرقة للكرة الذهبية عندما مُنحت له.

مراوغة تاديتش للوكا مودريتش في مباراة ريال مدريد واياكس بدوري ابطال اوروبا (صور: Getty)
مراوغة تاديتش للوكا مودريتش في مباراة ريال مدريد واياكس بدوري ابطال اوروبا (صور: Getty)

اقرأ ايضًا

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق