آخر الأخباراصاباتاعاراتالميركاتو الانجليزيالميركاتو الشتوي

ليفربول يبدأ تسديد فاتورة إعارة كلاين لبورنموث

Ad

اعترف أطباء ليفربول بصعوبة لحاق الظهير الأيمن الدولي الإنجليزي “جو جوميز” بمباريات الفريق خلال النصف الثاني من الموسم الجاري بواسطة العلاج الطبيعي، وحاجة اللاعب لعملية جراحية لحل المشكلة.

إجراء صاحب الـ 21 عامًا لعملية جراحية، خبر نزل كالصاعقة على محبي الفريق الأحمر منذ أول أمس الثلاثاء، حيث جاء بعد عدة أيام من قرار يورجن كلوب بإعارة الظهير الأيمن البديل “ناثانيل كلاين” إلى بورنموث.

كلاين ظهير ليفربول (صور: getty)
كلاين ظهير ليفربول (صور: getty)

وكُسرت ساق جو جوميز خلال مباراة لليفربول في البريميرليج أمام بيرنلي ببداية شهر ديسمبر الماضي، وأشارت التوقعات في البداية إلى غياب اللاعب لمدة ستة أسابيع، ما دفع إدارة النادي نحو تمديد عقده لمدة 4 أعوام خلال الميركاتو الشتوي الماضي.

Ad

لكن الجهاز الطبي في نادي ليفربول كشف أن الخضوع لجراحة سيضمن تعافيًا أعمق وأكبر من العلاج الطبيعي الذي لم يؤت ثماره على مدار الأيام الماضية.

وإذا ما تعرض الظهير الأيمن الأساسي “آرنولد” لأي إصابة في الفترة القادمة، قد يضطر يورجن كلوب للاعتماد على جويل ماتيب في ذلك المركز، ما سيجعل تلك الجهة ثغرة سهلة المنال للخصوم، بسبب بطء حركة المدافع الكاميروني.

وقال بيان ليفربول بعد الإطلاع على تقرير الطبيب المعالج لحالة اللاعب “لن يجرى تحديد موعد لعودة جو جوميز للملاعب، لكن من المرجح عودته للمشاركة من جديد خلال هذا الموسم.”

وظهر جوميز في 18 مباراة مع ليفربول قبل إصابته خلال المباراة التي أقيمت في الخامس من ديسمبر الماضي، وقال اللاعب لوسائل الإعلام “من المؤكد أن الغياب لفترة أطول مما كنا نتوقع في البداية هو أمر يصعب تقبله، ولكن هذا هو جزء لا يتجزأ من هذه الصناعة.”

واستغل مانشستر سيتي تعادل ليفربول مع مضيقه وست هام يونايتد في الجولة الـ 25 من البريميرليج نهاية هذا الأسبوع، وهزم إيفرتون على ملعب جوديسون بارك بهدفين دون رد سجلهما لابورت وجابرييل جيسيوس ليلة أمس الاربعاء، ليعتلي السيتي صدارة جدول الترتيب برصيد 62 نقطة بفارق الأهداف عن ليفربول الثاني.

اقرأ ايضًا

Ad
كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق