اعلان
آخر الأخبارأوروبااقتصاد رياضيالميركاتو الاسبانيالميركاتو الانجليزيتحليلاتحياة النجوم

مانشستر يونايتد مُهدد بتوديع دوري أبطال أوروبا بسبب 5 آلاف إسترليني

أين تركيز نجوم مانشستر يونايتد قبل مواجهة برشلونة؟

اعلان

وضع عشاق مانشستر يونايتد أيديهم على قلوبهم منذ سحب قرعة الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا الشهر الماضي، خوفًا من خروج فادح على يد برشلونة من آخر أمل لهم في الموسم.

يونايتد ليست له ذكريات جيدة مع برشلونة، فقد خسر منه في نهائيين لدوري الأبطال عامي 2009 و2011، وعانى الأمرين من أجل المرور على حسابه إلى نهائي 2008 بهدف يتيم سجله بول سكولز من هفوة غريبة لزامبروتا.

جمهور الشياطين الحمر انتظروا تكاتف أولئك الذين يُعول عليهم المدير الفني “أولي جونار سولشاير” الكثير لتحقيق الصعود التاريخي إلى نصف النهائي، بعدما كسبوا دفعة معنوية من إقصاء باريس سان جيرمان في المرحلة السابقة بطريقة دراماتيكية على ملعب بارك دي برانس.

اعلان

لكن الثنائي “ماركوس راشفورد وروميلو لوكاكو” تصرفا بطريق لا تنم عن احترافية أو احترام لكيان اليونايتد، وزاد زميلهم المشاكس “بول بوجبا” الطين بلة حين ألمح للصحفيين برغبته في اللعب لريال مدريد.

فتاة جزيرة الحب

راشفورد يسهر مع فتاة برنامج جزيرة الحب إيلي براون (صور: love island)
راشفورد يسهر مع فتاة برنامج جزيرة الحب إيلي براون (صور: love island)

يبقى أسوأ فعل هو ما بدر من المهاجم الشاب “ماركوس راشفورد”، ابن أكاديمية مانشستر يونايتد، وصاحب هدف الصعود أمام باريس سان جيرمان الشهر الماضي، فقد اقترف خطأً فادحًا خلال فترة العطلة الدولية بالسهر في ملهى ليلي مع فتاة شقراء يتوقع أن يكون قضى معها ليلة حمراء.

صاحب الـ 21 عامًا لم يأخذ قسطًا من الراحة أثناء غيابه عن منتخب إنجلترا للإصابة، ولم يضع تركيزه على اكتشاف عيوب وثغرات خط دفاع برشلونة، بل ركز على كيفية صيد الفتاة الشقراء “إيلي براون” في أحد الملاهي الليلية.

صحيفة ذا صن البريطانية تناولت الموضوع دون الكثير من التفاصيل في أحد أعدادها الصادرة هذا الأسبوع، وقالت أن سهرة راشفورد مع إيلي براون كلفته مبلغ 5000 جنيه إسترليني.

الجمهور الإنجليزي تعرف على إيلي براون للمرة الأولى من خلال مشاركتها في البرنامج الرومانسي الشهير love Island الذي تقدمه الإعلامية كارلوين فلاك.

راشفورد يسهر مع فتاة برنامج جزيرة الحب إيلي براون (صور: love island)
(صور: love island)

وشوهدت إيلي براون – بعد يوم واحد من فوز إنجلترا على التشيك بخمسة أهداف دون رد في افتتاح تصفيات أمم أوروبا 2020 – وهي جالسة على ركبتي ماركوس راشفورد وتداعبه على مرأى ومسمع من جميع الحاضرين في منطقة الـ VIP بملهى ليلي بمدينة مانشستر اسمه “Chinawhite”.

ماركوس راشفورد رفض أن يَمر الموقف مرور الكرام، وتفاعل على الفور مع بطلة تلفزيون الواقع والتي تبلغ من العمر 20 عامًا، واحتسيا معًا الشمبانيا والفودكا بعدما انضمت له على نفس الطاولة.

وقال أحد الحاضرين للصحيفة البريطانية المعروفة بفضائح النجوم “بدت إيلي في حالة سكر تامة أثناء جلوسها مع راشفورد طوال الليل”.

هدف راشفورد في باريس سان جيرمان حديقة الأمراء (صور: Getty)
هدف راشفورد في باريس سان جيرمان حديقة الأمراء (صور: Getty)

أضاف “جلست على ركبتي راشفورد وداعبته. بالنظر إلى أنه ترك تشكيلة منتخب إنجلترا بسبب الإصابة، فإن ذلك لم يمنعه (راشفورد) من السهر والاحتفال حتى اليوم التالي مع الفتاة”.

وانفصلت إيلي براون عن المليونير “تشارلي براك” في سبتمبر الماضي، ومنذ ذلك الحين وهي تبحث عن علاقة عاطفية جديدة، وتتساءل وسائل الإعلام إذا ما كان بطل تلك العلاقة هو ماركوس راشفورد.

بوجبا ووكيل لوكاكو

بول بوجبا وروميلو لوكاكو (صور: Getty)
بول بوجبا وروميلو لوكاكو (صور: Getty)

في نفس الفترة التي كان يقضي فيها راشفورد سهرته مع إيلي براون ويشتت تركيزه عما هو قادم بالنسبة لمانشستر يونايتد، تحدث بول بوجبا عن إمكانية انتقاله في المستقبل إلى ريال مدريد، وذلك خلال المؤتمر التقديمي لإحدى مباريات منتخب فرنسا بتصفيات كأس أمم أوروبا 2020.

وانتشرت تقارير في الصحف الإسبانية بعد تلك التصريحات عن تقديم إدارة ريال مدريد لمبلغ يفوق الـ 120 مليون يورو للتوقيع مع بوجبا، ووصفت صحيفة ماركا المدريدية الصفقة بـ “العملية بوجبا”.

أما روميلو لوكاكو فقد سمح لوكيل أعماله “فيديريكو باستوريلو” بأن يمنح وسائل الإعلام البريطانية بعض الملامح الخاصة بمستقبله في فترة ما بعد مانشستر يونايتد، وإنه يريد تقليد رونالدو وإبراهيموفيتش باللعب في أكثر من دوري.

ولا يمر اليونايتد بظروف جيدة منذ فوزه على باريس سان جيرمان الشهر الماضي، رغم تحويل أولي جونار سولشاير من مُجرد مدرب مؤقت إلى مدرب دائم، فقد أخفق الفريق في بلوغ نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بعد الخسارة من ولفرهامبتون بهدفين لهدف على ملعب مولينو.

كما ابتعد في صراع التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل أمام تشيلسي وتوتنهام هوتسبير بسبب خساراتين مُني بهما أمام آرسنال وولفرهامبتون في الجولات الثلاث الماضية من البريميرليج.

فهل تؤثر سهرة راشفورد وتصريحات بوجبا وتصرف وكيل أعمال لوكاكو، على أداء الفريق أمام برشلونة وتطيح به من دوري أبطال أوروبا، التي تعتبر آخر أمل بالنسبة للنادي للخروج بشيء يذكر من هذا الموسم الكارثي!.

اقرأ ايضًا

كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق