آخر الأخبارالانتقالاتالميركاتو الاسبانيالميركاتو الانجليزيالميركاتو الايطاليالميركاتو الشتويالميركاتو الصيفيانتقالات المدربينانتقالات حرةانتقالات رسميةتحليلات

مَن الذي أقنع زيدان بالعودة إلى ريال مدريد؟

وماذا فعل زيدان منذ رحيله يوم 31 مايو 2018؟ في هذا التقرير نرصد لكم تحركات زيزو..

Ad

تُسيطر أصداء عودة زيدان لتولي زمام الأمور في ريال مدريد، مساء اليوم الاثنين، على الوسط الرياضي في جميع أنحاء العالم، لدرجة تصدر اسمه (زيدان) للتريند العالمي في جميع مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”.

ويوجد تساؤلات عدة عن السر الذي جعل زين الدين زيدان يَعدل عن قرار رحيله عن ريال مدريد بلا رجعة، ويُغير رأيه فيما يخص الانتظار حتى نهاية هذا الموسم لتولي المسؤولية قبل بدء الميركاتو الصيفي 2019، وخلافة سانتياجو سولاري قبل شهرين من انتهاء موسم 2019/2018.

المذيع في راديو إسبانيا، فيثينتي أزبيتارتي، علم من مصادره أن المفاوضات بدأت منذ الأسبوع الماضي بين زيدان وإدارة النادي الملكي، دون تدخل من الرئيس فلورنتينو بيريز الذي كان يخشى ردًا سلبيًا من زيزو.

Ad

وأضاف “إعلان تولي زيدان المسؤولية من جديد سيحدث بعد اجتماع مجلس إدارة النادي الساعة 17:00 (بتوقيت جرينيتش)”.

زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز في مؤتمر صحفي (صور: Getty)
زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز في مؤتمر صحفي (صور: Getty)

وأكد أزبيتارتي “في بداية مفاوضات العودة إلى سانتياجو برنابيو، طلب فلورنتينو بيريز من مدير العلاقات العامة بوتراجينيو التواصل مع زيدان بنفسه لاقناعه، لكنه وجد صعوبة في ذلك، فقرر خوض المفاوضات بنفسه، لينجح فلورنتينو بيريز في إقناع زيزو بالعودة”.

وقال زيدان في المؤتمر الصحفي التقديمي لعودته لتدريب الفريق “عندما اتصل بي رئيس النادي لم أستطع قول: لا، عندما رحلت في يونيه الماضي كنت أشعر بالتعب وأريد الحصول على بعض الراحة، وأنا الآن مُرتاح بعد تسعة أشهر من الغياب، أحب ريال مدريد وسعيد بعودتي”.

من مانشستر إلى لندن

ذو الأصل الجزائري، وقع على عقد جديد مع ريال مدريد مدته عامين ونصف ينتهي في يونيه 2022، لكن قبل أن يوقع على العقد، كان قد ارتبط في نهاية العام الماضي بتدريب مانشستر يونايتد الذي أقال جوزيه مورينيو بسبب سوء النتائج المحلية وتراجع الفريق في مضمار المنافسة على مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا.

وكان زيدان قال بنفسه أنه يتمنى تدريب مانشستر يونايتد في يوم من الأيام لما يتمتع به النادي من تاريخ وتقاليد خاصة تضعه بين أعظم أندية العالم.

لكن إدارة اليونايتد لجأت إلى أحد نجوم النادي السابقين “أولي جونار سولشاير” الذي يقدم مستوى مذهل مع الفريق منذ توليه المسؤولية بتحقيق 13 انتصار وتعادلين من 17 مباراة.

زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز في مؤتمر صحفي (صور: Getty)

وبعد تأكد زيدان من صعوبة توليه تدريب مانشستر يونايتد واستمرار سولشاير بعد نتائجه المذهلة، تردد اسم زيدان في تشيلسي بسبب الخسارة الفادحة للفريق مع المدرب الساري أمام مانشستر سيتي بستة أهداف.

إلى تورينو

زيدان يسافر إلى بكين في نوفمبر 2018 (صور: Getty)

العقوبة الموقعة ضد تشيلسي بالإيقاف عن إبرام تعاقدات في الميركاتو الصيفي 2019 والميركاتو الشتوي 2020، دفعت زيزو نحو السفر إلى تورينو لبحث إمكانية خلافة ماسيمليانو أليجري في يوفنتوس.

وخلال تواجد زيدان في تورينو الأسبوع الماضي، طفت أنباء حول رغبة ريال مدريد في عودته أو عودة جوزيه مورينيو.

كما قيل أن يوفنتوس بصدد التفاوض مع جوزيب جوارديولا إذا ما طبقت عقوبة صارمة ضد مانشستر سيتي لخرقه قواعد اللعب النظيف لليويفا ولرابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

واستغل بوتشيتينو – مدرب توتنهام – حالة الجدل الواسعة التي تحوم حول هوية المدير الفني لريال مدريد.

وخرج بتصريح المدرب الأرجنتيني بتصريح مثير للدهشة قال فيه “أنا مستعد لمشروع جديد، وأتمنى العودة للتدريب في إسبانيا”، وجاء هذا التصريح بعد ساعات من خروج ريال مدريد أمام أياكس أمستردام من دوري أبطال أوروبا.

هكذا رصدنا لكم في هذا التقرير كواليس تحركات زيدان منذ المؤتمر الصحفي المشؤم الذي حضره مع فلورنتينو بيريز يوم 31 مايو 2018 لإعلان مغادرته القلعة البيضاء، حتى عاد اليوم الاثين بعقد سينتهي في يونيه 2022.

زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز في مؤتمر صحفي (صور: Getty)
زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز في مؤتمر صحفي (صور: Getty)

اقرأ ايضًا

Ad
كلمات دالة

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تحركات المدربين هذا الموسم طغت على تنقلات الاعبين واصبحت درامية ويتتغير مصير كل مدرب من ساعة لاخرى…ساري وبعد ان راهن عليه العالم بأن اقالته مسألة وقت بعد الخسارة من السيتي ومشهد كيبا وغيره ولكنه عاد ليقدم الافضل ويسود الهدوء للفريق…بيب الى يوفنتوس..مورينهو الى الانتر ثم الى الريال ثم الى باريس …كلوب يترنح..اليجري قد يكرر الاخفاق الاوروبي ..وغيرهم ..وابى زيدان الا ان يبدأ الاثارة قبل نهاية الموسم بهذه العودة المفاجىة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق