آخر الأخبارأمريكا اللاتينيةأوروباافريقياالميركاتو الاسبانيالميركاتو الانجليزيالميركاتو الايطاليتحليلاتحياة النجوم

لماذا تجاهل رونالدو التصويت لليونيل ميسي؟

علامات استفهام جديدة تؤثر على نجومية "كريستيانو رونالدو"

لا تزال توابع تتويج الأسطورة الأرجنتينية ونجم برشلونة الإسباني “ليونيل ميسي” بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم “ذا بيست” لعام 2019 مُستمرة، والسبب التصويتات المثيرة للجدل من قادة المنتخبات والصحفيين، وهو ما أحدث ضجة غير عادية في مصر بسبب غياب الأصوات المصرية عن محمد صلاح.

وفي الأرجنتين وإسبانيا أصابهم شيء من الحيرة، بعد أن قام ليونيل ميسي بصفته قائد منتخب الأرجنتين بالتصويت إلى السنغالي ساديو ماني كي يحصل على المرتبة الأولى في ترتيب أفضل لاعبي العالم لعام 2019، بالإضافة إلى اختياره رونالدو ثانياً، والهولندي فرينكي دي يونج ثالثاً.

من ناحية أخرى، كريستيانو رونالدو، الذي تغيب عن حضور حفل ذا بيست فيفا رغم إقامته في ميلانو، لم يمنح أي نقاط لليونيل ميسي في التصويت، وقام بالتصويت لصالح كل من الهولندي ماتياس دي ليخت – مدافع أياكس ويوفنتوس- زميله الجديد في يوفنتوس، والهولندي الآخر فرينكي دي ونج، بالإضافة إلى الفرنسي لاعب باريس سان جيرمان “كليان مبابي”.

ويرجع سبب تجاهل رونالدو لليونيل ميسي في التصويت على لقب أفضل لاعب في العالم، اعتقداًا منه أن ذلك سيؤثر على فرص ميسي بالسلب وسيعطيه الأفضلية عليه لنيل اللقب بدلاً منه.

لكن ما فعله رونالدو يضع المزيد من علامات الاستفهام المؤثرة بالسلب على نجوميته أمام وسائل الإعلام وعشاق كرة القدم، خاصةً وأن ميسي قام بالتصويت له في تصرف ينم عن روح رياضية عالية منه.

حديث بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في حفل الاتحاد الأوروبي "يويفا" عام 2019 (صور: Getty)
حديث بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في حفل الاتحاد الأوروبي “يويفا” عام 2019 (صور: Getty)

أما بالنسبة لفان دايك، فقد وضع ميسي في المركز الأول أمام زملائه في الفريق محمد صلاح وساديو ماني.

توقع الكثيرون أن يضيف فان دييك جائزة “ذا بيست” كأفضل لاعب في العالم إلى جائزة أفضل لاعب في أوروبا التي فاز بها الشهر الماضي، بعد أن قاد فريقه إلى المجد في دوري أبطال أوروبا.

كانت النتائج قريبة للغاية هذه المرة، حيث صوت خمسة فقط من قادة المنتخبات الوطنية للمراكز الثلاثة الأولى من بينهم كابتن المنتخب الإنجليزي هاري كين وقائد منتخب جمهورية أيرلندا سيموس كولمان.

فيما صوت سيرخيو راموس، قائد المنتخب الإسباني، لصالح زميله ايدين هازراد والبرتغالي كريستيانو رونالدو والمصري محمد صلاح.

رونالدو يتفوق على ميسي بانجازاته مع منتخب البرتغال عامي 2016 و2019 (صور: Getty)
رونالدو يتفوق على ميسي بانجازاته مع منتخب البرتغال عامي 2016 و2019 (صور: Getty)

فاز ميسي بجائزة الكرة الذهبية في خمس مناسبات سابقة، لكن فوزه هذا العام آثار الجدل بسبب المستوى الرائع الذي قدمه الهولندي فان دايك هذا العام، الذي حقق فيه دوري أبطال أوروبا مع ليفربول. بينما فشل البولجا في تحقيق البطولة الأوروبية مع برشلونة، وكوبا أمريكا مع الأرجنتين.

لم يتواجد ميسي العام السابق في المراكز الثلاثة الأولى إما لجائزة الفيفا أو البالون دور (الخاصة بمجلة فرانس فوتبول)، واحتل المركز الخامس، وكانت جماهير نجم برشلونة منزعجين أيضًا من هذه النتيجة.

اقرأ أيضًا

كلمات دالة

أحمد حمدي

محرر رياضي مصري تحت التدريب في ميركاتو داي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق