اصاباتالأخبار الرياضية

أنس جابر تتغلب على الإصابة.. فما تفاصيلها؟

اضطرت اللاعبة التونسية أنس جابر لاستدعاء الطبيب الخاص بها اثناء مواجهة الكولومبية كاميلا أوسوريو بالدور الأول من بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، اليوم الثلاثاء 29 اغسطس.

وكانت أنس جابر قد بدأت المواجهة بشكل مقبول وحسمت أربعة أشواط من ضمن أول 5، وخسرت شوط واحد، قبل ان تقلب كاميلا الطاولة وتتقدم بخمسة اشواط مقابل أربعة.

وطلبت بعدها أنس جابر تدخل الطبيب، وظن البعض أنها تعاني من إصابة عضلية، ولكن اتضح بعد ذلك من خلال البث ظهور جهاز قياس الضغط ونبضات القلب لوزيرة السعادة التونسية.

وكانت أنس جابر تعاني من نزلة برد حادة وزكام، وهو ما أدى إلى مشكلة على مستوى التنفس اثناء المواجهة.

أنس جابر تتغلب على الإصابة.. فما تفاصيلها؟
أنس جابر تعاني من نزلة برد حادة في أول مباراة ببطولة أميركا المفتوحة

وعادت أنس جابر لاستكمال المباراة بعد الاطمئنان على حالتها، وتمكنت من حسم المجموعة الأولى لصالحها بأعجوبة بسبعة أشواط مقابل خمسة، رغم الإرهاق والتعب التي عانت منه.

وفازت اللاعبة التي احتفلت بعيد ميلادها الـ29 أمس، 28 اغسطس، بالمجموعة الثانية بصعوبة بالغة ايضًا بسبعة أشواط مقابل ستة خلال ساعة و4 دقائق.

ويتطلب من أنس جابر الراحة التامة خلال الساعات المقبلة، إذ ينتظرها مواجهة جديدة غدًا الأربعاء 30 اغسطس امام التشيكية ليندا نوسكوفا المصنفة الـ41 عالميًا في الدور الثاني.

وصرحت أنس جابر عقب مقابلة كاميلا اليوم: “كان من الصعب تقديم أفضل ما لدي اليوم. شكرًا للهتاف بالنسبة لي. لقد كنت أحاول، الأمر ليس سهلاً. كانت كاميلا تجعلني أركض. لقد أظهرت لنفسي أنني أستطيع القتال”.

وأضافت: “سألتني كاميلا إذا كنت أشعر أنني بخير، وقالت لي أنني محاربة. لقد اعتذرت لها على إيقاف المباراة وطلب إحضار الطبيب. لقد أخذت الأمر بشكل جيد، لأنني لم أفعل ذلك عن قصد وأعلم أنه من الصعب أحيانًا اللعب ضد لاعب مصاب أو لا يشعر بحالة جيدة في الملعب لكنها تعاملت مع الأمر بشكل جيد وهنأئتني للفوز المباراة”.