نتائج مباريات اليوم

كرة يد..نتيجة مباراة مصر والسويد اليوم في كأس العالم 2023

تعرف على نتيجة مباراة مصر والسويد، ضمن مباريات اليوم الاربعاء 25-1-2023 في ربع نهائي كأس العالم لكرة اليد، المقام حاليًا بتنظيم مشترك على الأراضي السويدية والبولندية.

ساعدت الجولة 7: 0 التي لم يتم الرد عليها والتي امتدت على مدى 11 دقيقة السويد في تأهلها للمرة الثانية على التوالي الى نصف النهائي في بطولة العالم بفوزها 26:22 على مصر التي تم إقصائها في هذه المرحلة من المسابقة للمرة الثالثة.

ومن المقرر ان يواجه الفراعنة منتخب ألمانيا على المراكز الشرفيه ببطولة كأس العالم بعد خسارة الاخير من فرنسا في ربع النهائي.

دخل منتخب مصر مباراة اليوم بتشكيلة مكونة من “يحيى الدرع – ابراهيم المصري – عمر الوكيل – كريم هنداوي – أحمد هشام دودو – حسن قداح – أحمد خيري – محمد ممدوح هاشم – مصيلحي – محمد سند – محسن رمضان – مهاب سعيد – أحمد عادل – أكرم يسري – علي زين – عبد الرحمن حمد – عمر الوكيل بكار.

مجريات مباراة: مصر ضد السويد

هل كانت الخسارة أمام الدنمارك في المباراة الأخيرة من الدور الرئيسي مجرد لمحة على الرادار أم كانت مصر في مأزق بعض الشيء بعد بدء بطولة العالم للرجال لعام 2023 بخمسة انتصارات متتالية؟

كانت الإجابة الحاسمة ستقدم على شكل مباراة ضد السويد في العاصمة ستوكهولم مع تفضيل المضيفين المشاركين للبطولة قليلاً بعد دخول المباراة في ست مباريات متتالية مع عروض مثيرة أكدها عدد الأهداف المسجلة – 211 – وهي أعلى نسبة في المسابقة حتى الآن.

لكن الضغط والطبيعة الحاسمة للمباراة لم تؤثر على استعداد مصر في أول 20 دقيقة من المباراة، تذكر “الفراعنة” أنهم أخذوا الدنمارك بركلات الترجيح في نفس المرحلة من المسابقة قبل عامين ولن يخافوا من اللعب في السويد أمام أكثر من 17.000 مشجع.

كان لدى مصر خطة هجومية واضحة منذ البداية، قدم أكبر عدد ممكن من التمريرات في اتجاه ممدوح شبيب حيث سيطر لاعب الخط بالكامل على المباراة في أول 11 دقيقة وسجل أربع مرات من خمس تسديدات مما ساعد مصر على التقدم 6: 4 حيث تمتع الحارس كريم هنداوي أيضًا بكفاءة بنسبة 50٪.

ومع ذلك لم تكن السويد سهلة على الرغم من تقديمها كفاءة هجومية بنسبة 54٪ فقط في أول 20 دقيقة مع عرض مخيب للآمال تمامًا من الظهير الأيمن ألبين لاجيرجرين الذي غاب عن تسديداته الثلاث الأولى في مواقف فردية مع هينداوي.

بدأت السويد في العودة من خلال مهلة دعاها المدرب جلين سولبرج في الدقيقة 22 منذ تلك اللحظة قدم المنتخب الإسكندنافي أداءً لا تشوبه شائبة بقيادة الحارس أندرياس باليكا الذي تصدى لخمس تسديدات متتالية.

فشلت مصر في التسجيل في الدقائق السبع الأخيرة و 30 ثانية من الشوط الأول وتلقى باليكا هتافات كبيرة من مشجعي السويد المتواجدين في تيلي 2 ارينا بمدينة ستوكهولم حيث نجح في التصدي بنسبة 48٪، بالنسبة لمصر كانت تلك هي اللحظة المحورية في المباراة.

لم يفشلوا فقط في التسجيل لمدة 11 دقيقة و 28 ثانية حيث استمر الجفاف في الشوط الثاني لكنهم أيضًا مكنوا السويد من تسجيل 7: 0  مدعومًا بهدفين لكل من نيكلاس إيكبرج وإريك جوهانسون لإنشاء تقدم لا يُحصى بسبعة أهداف 16: 7 قبل 27 دقيقة من نهاية المباراة.

مع إعاقة واضحة ليحي الدرع يقود الهجوم – كان يلعب بإصبع مخلوع ويسدد مرة واحدة فقط على المرمى – بدا أن مصر تفتقر إلى الإبداع والكفاءة لمنافسة السويد ولكن بعد ذلك حدث روبرتو غارسيا باروندو.

المدرب الذي سيترك منصبه بعد بولندا / السويد 2023 بشر حسن قداح في المباراة حيث أصبح الظهير الأيسر الذي لا يمكن إيقافه سجل أربعة أهداف في تتابع سريع وقاد 5: 1 شوطًا قطع الفارق إلى ثلاثة أهداف فقط (21:18) قبل 10 دقائق على النهاية.

قام باروندو أيضًا بتعديل النظام الدفاعي والذي تحول من 6-0 تقليدي إلى 4-2 شديد العدوانية في محاولة لإيقاف تعزيز السويد من الخط الخلفي وقد نجح الأمر بشكل جيد حتى تكيف المضيفون وأصبح من الصعب إيقافه أكثر فأكثر حيث وجد Lukas Sandell المسار ليسجل مرتين في تتابع سريع.

بفضل خبرتها وعمقها وكفاءتها كان لدى السويد الكثير بالنسبة لمصر التي انهارت في النهاية تحت الضغط وفقدت تسديدة رئيسية بعد تسديدة مهمة أمام باليكا والذي حصل على لقب أفضل لاعب في المباراة.

أخبار أخرى