نتائج مباريات اليوم

كرة يد..نتيجة مقابلة الجزائر والمغرب اليوم في كأس الرئيس بمونديال 2023

تعرف على نتيجة مباراة الجزائر والمغرب، ضمن مباريات اليوم السبت 21-1-2023، في مرحلة كأس الرئيس “المراكز الشرفية” بمونديال العالم لكرة اليد 2023، المقامة حاليًا في السويد وبولندا.

واجه منتخب الجزائر لكرة اليد جاره المغربي في مواجهة عربية خالصة ضمن منافسات الجولة الثانية من كأس الرئيس بالمجموعة الثانية التي تضم ايضا منتخبي تونس ومقدونيا الشمالية.

كان الفريقان الافريقيان يتطلعان لتحقيق أول فوز لهما في بولندا / السويد 2023 وبينما كانت الجزائر هي المهيمنة على معظم المباراة، انتفضت المغرب في الدقيقتين الأخيرتين وانتزعت نقطتين في هذه المواجهة المثيرة بحسم اللقاء (28-27).

بتلك النتيجة صعدت المغرب الى المركز الثالث بنقطتين، في انتظار ما ستسفر عنه مقابلة تونس ومقدونيا مساء اليوم، بينما تذيلت الجزائر الترتيب بدون أي نقاط.

كان المنتخب المغربي قد خسر في الجولة الاولى امام شقيقه التونسي بنتيجة (25-30)، كما خسر المنتخب الجزائري امام مقدونيا الشمالية بنتيجة (25-40).

انطلقت مقابلة الجزائر ضد المغرب على صالة اورلين ارينا بمدينة بلوك البولندية بداية من الساعة 16:30 بتوقيت مصر، 17:30 بتوقيت السعودية، 14:30 بتوقيت جرينتش.

وتقام كأس الرئيس أو مرحلة المنتخبات الخاسرة “Losers Stage” بنظام المجموعتين، تضم كل مجموعة 4 منتخبات لتحديد المركز من 25 حتى 32، وتنص على لعب كل منتخب لـ 3 مباريات أمام منتخات المجموعة الواحدة ثم لعب مباراة رابعة فاصلة لاحتلال أحد المراكز.

ويواجه متصدر المجموعة الأولى نظيره متصدر المجموعة الثانية في مباراة فاصلة على المركز الـ 25، ويتأهل وصيف كل مجموعة للعب معًا مباراة فاصلة على المركز الـ 27.

كما يلاقي ثالث المجموعة الأولى ثالث المجموعة الثانية للعب لقاء فاصل على المركز 29، وينطبق الأمر ذاته على رابع الترتيب في المجموعتين للعب مباراة فاصلة على المركز 31.

احداث مقابلة المغرب ضد الجزائر

لم يكن هناك مفضل واضح في هذه اللعبة، وكانت المعركة حقاً وشيكة. وكان تقدم الجزائر بثلاثة أهداف والذي بلغها عدة مرات خلال المباراة أكبر ميزة لأي فريق طوال 60 دقيقة.

لأول مرة، خلقوا هذه الفجوة (15:12) بعد جولة 4: 0 قبل فترة وجيزة من نهاية الشوط الأول، لكن المغربي حسن الكشريدي قلص الفارق في الثانية الأخيرة من الشوط الأول.

استحقت الجزائر الصدارة في الوقت المحدد، حيث تفاخرت بكفاءة تسديدة قوية بلغت 79٪، حيث اجتمع لاعبو الخط بنجيلالي سفيان وباستيان خيرموش بثمانية أهداف، أي ما يقرب من نصف حصيلة فريقهم. وبينما نجح المغرب في مواكبة منافسيه لفترة طويلة، فقد تباطأ إلى حد ما في الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول، وارتكب الكثير من الأخطاء.

لم يكن لحراس المرمى من الجانبين تأثير كبير قبل الاستراحة ومع ذلك فقد تحسنوا فيما بعد حيث أنهى كل من الجزائري خليفة الغضبان والمغربي جمال عوالي – الذي تم اختياره كأفضل لاعب في المباراة – المباراة بـ 12 تمريرة.

صعد عبدي أيوب إلى الصدارة في الجزائر، حيث أنهى المباراة بسبعة أهداف وأربع تمريرات حاسمة، ساعد تأثيره فريقه على الحفاظ على تقدم بهدفين إلى ثلاثة أهداف لمعظم الشوط الثاني.

لم يستسلم “أسود الأطلس” ، حيث تعادل في 23:23 مع تبقي عشر دقائق على النهاية. ومع ذلك، عندما أعادت الجزائر الفارق بهدفين (27:25) بدا أن المغرب لم يكن لديه أي فرصة.

لكن مدربهم دعا إلى وقت مستقطع، وسجل فريقه ثلاثة أهداف دون إجابة في الوقت المتبقي بعد أن سجل محمد الزين الشباك من خط 7 أمتار، خسرت الجزائر الكرة في هجومين، وسجل الظهير الأيسر ياسين بلحو هدفين بعد كسر سريع، بما في ذلك الفائز في الثانية الأخيرة.

لذا أنهى المغرب أخيرًا سلسلة هزائمه المتتالية في البطولة وسيواجه مقدونيا الشمالية يوم الإثنين. وفي نفس اليوم، ستحاول الجزائر تقديم أداء أفضل في ديربي أفريقي آخر، وهذه المرة ضد تونس.

أخبار أخرى