اصابات

إصابة في الرباط الصليبي تحرم فرنسا من لوكاس هيرنانديز في كأس العالم 2022

أجمعت وسائل الإعلام الفرنسية على انتهاء مغامرة لوكاس هيرنانديز في كأس العالم 2022، بعد تعرضه لتمزق في الرباط الصليبي الأمامي في ركبته اليمنى خلال أول 20 دقيقة من مباراة فرنسا الافتتاحية للبطولة ضد أستراليا.

وقلص انسحاب هيرنانديز تشكيلة المنتخب الفرنسي إلى 24 فردا، بعد انسحاب كريم بنزيمة نهاية الأسبوع الماضي واتخاذ ديدييه ديشان لقرار عدم استبداله.

ولا يستطيع مدرب فرنسا ديشان استبدال هيرنانديز لأن الموعد النهائي لاستبدال اللاعبين المصابين كان مساء الاثنين، 24 ساعة قبل مباراة المنتخب الفرنسي الأولى.

وكان لوكاس هيرنانديز جزءًا لا يتجزأ من فوز فرنسا بكأس العالم 2018 في روسيا، حيث قدم أداءً رائعًا في الأدوار الإقصائية لتلك البطولة ضد الأرجنتين وبلجيكا على وجه الخصوص، وسيقع على عاتق شقيقه ثيو إعادة بطولة كأس العالم الثانية لعائلة هيرنانديز.

وتترك إصابة لوكاس هيرنانديز منتخب فرنسا مع ظهير أيسر واحد معترف به في التشكيلة، على الرغم من أن لاعب خط الوسط أدريان رابيو قد لعب دور الظهير الأيسر من قبل مع المنتخب الفرنسي، ويمكن الاعتماد عليه هناك إذا لزم الأمر.

وتثير إصابة لوكاس مزيدًا من التساؤلات حول قرار ديشان بإحضار ظهير أيسر واحد فقط إلى قطر هو ثيو هيرنانديز، رغم توفر لاعب ريال مدريد الأساسي في هذا المركز فيرلاند ميندي.

أخبار أخرى