أخبار كأس العالمأخبار كرة القدم الأوروبيةالأخبار

خوفًا من البطاقات الصفراء..الدول الأوروبية تتخلى عن دعم المثلية الجنسية في قطر

قررت منتخبات إنجلترا وويلز وبلجيكا والدنمارك وألمانيا وهولندا عدم إرتداء قادة فرقها لشارة OneLove الداعمة للمثلية الجنسية في مبارياتهم الافتتاحية لكأس العالم 2022، خوفًا البطاقات صفراء إذا شاركوا في المبادرة.

وجاء هذا الإعلان قبل الموعد المقرر لبدء حملاتهم في كأس العالم، حيث قالت الاتحادات الوطنية إنها مستعدة لدفع غرامة على ارتداء شارة OneLove، ولكن بمجرد أن اتضح أن قادتهم سيُعاقبون في الملعب بالبطاقات الصفراء، كان عليهم تغيير خططهم، والتخلي عن القضية الوهمية.

واتفقت تسع دول من بينها ألمانيا وهولندا وبلجيكا في سبتمبر الماضي على ارتداء شارة القيادة كرمز للتنوع والشمول ومناهضة التمييز وسط مخاوف بشأن سجل قطر التي تستضيف مونديال كأس العالم في حظر المثلية الجنسية.

وجاء في بيان مشترك صادر عن هولندا وانجلترا: الفيفا كان واضحا جدا أنه سيفرض عقوبات رياضية إذا ارتدى قادتنا شارات اليد في ميدان اللعب. بصفتنا اتحادات وطنية، لا يمكننا وضع لاعبينا في موقف يمكنهم من خلاله مواجهة عقوبات رياضية بما في ذلك تلقي إنذارات، لذلك طلبنا من القادة عدم محاولة ارتداء شارات الذراع في مباريات كأس العالم.

وتابع البيان: كنا مستعدين لدفع غرامات تنطبق عادة على انتهاكات لوائح المعدات ولدينا التزام قوي بارتداء شارة القيادة. ومع ذلك، لا يمكننا وضع لاعبينا في الموقف الذي قد يتم فيه إنذارهم أو حتى إجبارهم على مغادرة ميدان اللعب.

وختم البيان بالقول: نشعر بالإحباط الشديد من قرار FIFA الذي نعتقد أنه غير مسبوق – لقد كتبنا إلى الفيفا في سبتمبر لإبلاغهم برغبتنا في ارتداء شارة One Love لدعم الاندماج في كرة القدم بنشاط، ولم نتلق أي رد. لاعبونا ومدربوننا كذلك. محبطون – فهم مؤيدون أقوياء للإدماج وسيظهرون الدعم بطرق أخرى.

أخبار أخرى