مدرب الاتحاد المنستيري: الانتقام الشخصي من الاهلي “كلام مجانين”

رفض مدرب نادي الاتحاد المنستيري التونسي «داركو نوفيتش» النغمة السائدة في وسائل الاعلام التونسية حول دخوله مباراة فريقه القادمة أمام الاهلي المصري بالدور التأهيلي الثاني في دوري ابطال افريقيا بدوافع انتقامية شخصية.

وأكد نوفيتش تركيزه على تحقيق الفوز من أجل مصلحة فريقه في المقام الأول، دون التفكير في مصلحته الخاصة، مشددًا على ضرورة تحقيق نتيجة إيجابية في اللقاء الأول قبل زيارة القاهرة في الإياب، على أمل صنع مفاجأة بإقصاء بطل القرن الأفريقي من البطولة القارية الكبيرة.

ويواجه النادي الاهلي نظيره الاتحاد المنيستري يومي 9 و15 من شهر اكتوبر الجاري، في مباراتي دور الـ 32 من دوري ابطال افريقيا، حيث ستقام مواجهة الذهاب في تونس يوم التاسع منه، بينما ستلعب مباراة الإياب على ملعب السلام بالقاهرة يوم 15.

وقال نوفيتش في فيديو خص به برنامج بوكس تو بوكس على فضائية ETC: «لن ألعب أمام الاهلي من أجل الانتقام وما يردده المجانين كلام غير صحيح، هي مباراة في كرة القدم فقط».

وأضاف «كما تعلم لعبنا العام الماضي في نصف النهائي ضد الأهلي في دوري ابطال افريقيا، مع وفاق سطيف، ويمكنني أن أقول الكثير عن الاختلافات عن الفريقين في الموسم الماضي والآن».

وأوضح المدرب الصربي «كانت الفترتين مختلفتين فعندما لعبنا أمام الأهلي الموسم الماضي كنا في نهاية الموسم، أما الآن فالمواجهة في بداية الموسم، وبالطبع نريد التأقلم وأن يقدم الفريق أقوى أداء، والآن نملك تشكيلة مختلفة من اللاعبين المتميزين، ولن أشير إلى لاعب بعينه».

وأكمل حديثه «المجانيين فقط يقولون أنني ألعب هذه المباراة من أجل الانتقام، لكن بالطبع لا يمكن أن تكون المباراة ضد الأهلي انتقامية، فلا بد أن تكون على أرض الملعب، وتظهر بأفضل صورة، وتقديم كل ما لديك، وهذا كل شيء.. فلا يمكن الحديث عن الانتقام».

موضوعات قد تهمك