كرة القدم الإفريقية

احمد سيد زيزو ينشر الرعب في الزمالك بجذب الريان بورقة الشرط الجزائي

تسود حالة من القلق الشديد داخل ارجاء نادي الزمالك، خوفًا من قيام أحمد سيد زيزو بتفعيل الشرط الجزائي والرحيل عن صفوف الفريق عقب نهاية الموسم المصري الطويل 2022-2021، خصوصا أن المبلغ المنصوص عليه في العقد قليل للغاية، ولا يُقارن بالمستوى الحالي للاعب.

وأبدى نادي الريان القطري اهتمامًا واضحًا بالتعاقد مع احمد سيد زيزو فور نهاية الموسم الكروي في مصر، خصوصا بعدما ظهر بمستوى طيب للغاية مع الفارس الأبيض بتصدر قائمة هدافي الدوري المصري برصيد 19 هدفًا مع 13 تمريرة حاسمة.

ورصدت إدارة النادي القطري الشهير راتبًا كبيرا للغاية من أجل التعاقد مع زيزو، حيث سيصل إجمالي عقده مع لـ 9 ملايين و750 ألف دولار في 3 مواسم (2022-2025).

زيزو لا يريد اللجوء لتفعيل الشرط الجزائي

في الوقت نفسه، فإن احمد سيد زيزو يأمل في توصل نادي الريان إلى اتفاق مع الزمالك، ولا يُريد تفعيل الشرط الجزائي الموجود في عقده.

وكانت إدارة الزمالك قد حاولت مرارًا وتكرارًا خلال الفترة الماضية، من أجل تعديل عقد زيزو، والغاء الشرط الجزائي في عقده، لكنه تمسك بوجود هذا البند كنوع من ضمان الحق، في حال تعنتت معه إدارة النادي ورفضت رحيله، وهو ما جعل هناك حالة غضب تجاهه.

لماذا إدارة الزمالك غاضبة من زيزو؟

يرجع سر غضب إدارة الزمالك أيضًا من زيرو إلى انخفاض قيمة الشرط الجزائي في الموسم القادم بما يعني أنه حال تفعيل البند بعد نهاية الموسم فإن الزمالك سيحصل على مبلغ يصل إلى 42 مليون جنيه مصري فقط، وحال بقاء اللاعب لموسم آخر فسيحصل على 25 مليونًا بعد نهاية موسم 2023-22.

وتسعى إدارة مرتضى منصور للمحافظة على زيزو، خصوصا بعدما انفرط عقد الفريق بشكل واضح في الخطوط الأمامية برحيل أكثر من لاعب مميز منهم الثنائي المغربي محمد أوناجم وأشرف بن شرقي.

كما رحل نجم الوسط والقائد «طارق حامد» ونجم منتخب مصر في امم افريقيا 2021 «محمد ابو جبل».

ورغم تتويج الفريق الأبيض ببطولة الدوري المصري وقبلها كأس مصر، إلا أنه يخشى من الموسم المقبل وتداعياته القوية بسبب ضغط جدول الدوري والمنافسات الافريقية.

وكان مرتضى منصور رئيس الزمالك، قد رصد مكافآت خاصة لـ زيزو بعد نهاية الموسم الجاري، بعدما تألق في بطولة الدوري المصري، كما أنه يسعى لاستمالته لتوقيع عقد جديد براتب خيالي.

لكن زيزو باتت لديه حالة إصرار على خوض تجربة احترافية خارج مصر، لا سيما بعدما عاد من الدوري البرتغالي في الميركاتو الشتوي يناير 2019 بعد تجربة احترافية فاشلة.