أخبار الكرة الأفريقية

الميركاتو الصيفي..ازمة حراسة المرمى تتفاقم باحباط مخطط الزمالك لضم حارس طلائع الجيش

احبط نادي طلائع الجيش مخطط الزمالك لتدعيم مركز حراس المرمى خلال الميركاتو الصيفي الحالي، بعدما نجح في تجديد عقد حارسه محمد بسام لمدة ثلاث مواسم قادمة، في مفاجأة من العيار الثقيل.

وانتشرت تقارير طوال الفترة الماضية عن عدم نية النادي العسكري في تمديد عقد محمد بسام، وأكدت على رحيل الحارس مع نهاية موسم 2022/2021.

لكن إدارة نادي طلائع الجيش نجحت في اقناع بسام بتغيير موقفه وصرف النظر عن الانتقال إلى أحد قطبي الكرة المصرية في الميركاتو الصيفي 2022، والتوقيع على عقد جديد يربطه بالطلائع لمدة 3 مواسم قادمة، رغم ارتباط اللاعب بالانتقال لنادي الزمالك على وجه التحديد.

الزمالك يواجه أزمة في حراسة المرمى

يعاني الزمالك من أزمات مالية تدفعه نحو التفكير بصفة دائمة نحو إجراء صفقات مجانية، وكان من ضمنها محمد بسام، حيث سعى خلفه بكل قوة من أجل ضمه ليكون بديلاً للحارس المتألق هذه الأيام «محمد عواد».

وفقدت إدارة الزمالك «محمود جنش» الذي انضم لصفوف فيوتشر، كما أعير عمر صلاح لفريق سموحة ويود الاستمرار في الاسكندرية، ومن المنتظر رحيل محمد أبو جبل مع نهاية الموسم الحالي.

وقررت الإدارة الموافقة على رحيل محمد ابو جبل بصفة نهائية وعدم تجديد العقد الذي ينتهي مع ختام موسم 2022/2021، بالإضافة إلى إعلان نادي فاركو نيته في تفعيل بند شراء الحارس الشاب محمد صبحي مقابل 20 مليون جنيه.

ووجدت إدارة الزمالك أن محمد بسام هو الخيار الافضل من أجل تدعيم حراسة المرمى، لكن اللاعب أفسد جميع مخططات امير مرتضى منصور، واتجه للتوقيع مع نادي طلائع الجيش على عقد جديد.

الجدير بالذكر، أن بعض الأنباء التي ترددت مؤخرا قد ربطت بسام بالانتقال إلى نادي البنك الاهلي، بل أن البعض أكد قيامه بالتوقيع على عقود انتقال رسمية مع النادي.

وكان محمد بسام قد ظهر بشكل طيب خلال الموسم الحالي، مع نادي طلائع الجيش، وانضم لصفوف منتخب مصر في بعض المعسكرات.

أخبار أخرى