الشرطة المصرية تتعاون مع بي ان سبورتس القطرية لاعتقال ملاك 4 مواقع قرصنة

أعلنت مجموعة قنوات بي إن سبورتس تعاون الشرطة المصرية معها لاعتقال ملاك 4 مواقع قامت بقرصنة المحتوى الحصري الخاص بهم على مدار العامين الماضيين.

ونشرت beIN سبورتس الإعلامية بيانًا رسميًا تُشيد فيه بموقف الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الداخلية والشرطة المحلية لمساعدتها على إلقاء القبض على ملاك المواقع خلال الأيام الماضية.

وقال البيان «انضمت مجموعة قنوات beIN سبورتس إلى منظمة التحالف من أجل الابداع والترفيه في وقت سابق من هذا العام. وعمل التحالف على دعم عملية اغلاق 4 مواقع من المواقع الرئيسية غير القانونية التي تعمل على قرصنة وسرقة المحتوى الرياضي المباشر في العاصمة المصرية القاهرة».

ونشرت قناة بي إن سبورتس اسماء الأربعة مواقع وهم «جول العرب، يلا شوت حصري، يلا شوت ويلا شوت نيوز».

وكشفت بي إن سبورتس عن تربح المواقع المنتهكة لحقوق البث المباشر لمباريات الدوري الانجليزي والدوري الاسباني ودوري أبطال أوروبا ودوري أبطال أفريقيا، بصورة غير عادية، ما دفعها نحو الابلاغ عنها لمحاكمة ملاك الأربعة مواقع.

وأضاف البيان أن المواقع المذكورة التي تم إيقافها وحجبها بواسطة السلطات المصرية، قد استقطبت ما يزيد عن 1.8 مليون مستخدم في مصر، وما يزيد عن 4.8 مليون مستخدم على مستوى العالم خلال شهر مايو 2022 فقط.

وأكمل البيان «منذ بداية العام بلغ العدد التقديري للمستخدمين الذين يشاهدون محتويات غير قانونية جرى قرصنتها من قنوات بي إن سبورتس، حوالي 9 ملايين مستخدم من مصر، و24 مليونًا على مستوى العالم».

«أظهرت النسب أن ما يقارب نصف عدد الزيارات للمواقع الأربعة التي تم اغلاقها قادمة من مستخدمين مصريين، وتعد هذه هي المواقع الأكثر شعبية مقارنة بغيرها من مواقع القرصنة غير القانونية للمحتوى الرياضي المباشر في الدول الناطقة باللغة العربية والتي بلغ مجموع المستخدمين في كل دولة منها ما يقارب المليون مستخدم».

اشادة دولية بمساعدة مصر لـ beIN

تلقت مصر اشادة دولية بمساعدة beIN على معاقبة المواقع الأربعة، من قبل نائب الرئيس التنفيذي ورئيس حماية المحتوى العالمي لجميعة الأفلام السينمائية ورئيس التحالف من أجل الابداع والترفيه «جان فان فورن».

ونقلت مجموعة بي إن سبورتس القطرية تصريح «جان فان فورن» الذي وصف العملية بالانجاز الأمني الذي يسلط الضوء على القيمة الحقيقية للشراكة الجديدة بين مؤسسته ومجموعة beIN.

وأوضح «لدينا الموارد والخبرات والشبكة اللازمة للتصدي للتهديد الخطير الذي تشكله القرصنة على الجهات الإعلامية في جميع أنحاء العالم وحماية السوق القانونية لمنشئي المحتوى».

عملية غلق يلا شوت شملت 60 ضابطًا مصريًا

أكد بيان بي إن سبورتس أن عملية غلق مواقع يلا شوت شهد مشاركة 60 ضابطًا مصريًا، وحازت دعمًا من وزارة الداخلية المصرية بهدف ضمان تعاون كافة الأجهزة المعنية، ما أسفر عن اعتقال 3 أفراد ومصادرة نطاقات الانترنت الخاصة بهم، وجميع أصول ومعدات تكنولوجيا المعلومات التابعة لهم.

وباتت نطاقات الانترنت التي تم مصادرتها من ملاك المواقع تحت تحكم وسيطرة التحالف من أجل الابداع والترفيه الذي يعمل على اعادة توجيه المستخدمين إلى مشاهدة المحتوى عبر المنصات القانونية من خلال ما يعرف باسم Watch legally.

وقال متحدث باسم beIN «إن قرصنة البث المباشر يهدد حاضر ومستقبل الرياضة بشكل عام، حيث تأخذ هذه المواقع جزءًا من التمويل الذي يصب في مصلحة المشجعين الرياضيين واللاعبين والأندية من كافة المستويات والدوريات».

وتابع حديثه «تعد هذه الخطوة انتصاراً لأجهزة الأمن المصرية الموكلة نفاذ القوانين، فمن خلال شراكتنا مع التحالف من أجل الابداع والترفيه، بات لدينا كافة الوسائل اللازمة لدعم هذه العمليات في جميع أنحاء المنطقة».

وتعهدت بي إن سبورتس بقولها «سنواصل عملنا على هذا النحو لحماية البطولات الرياضية وجميع جهات البث المعنية، وبالتالي النظام البيئي الرياضي بأكمله».

جدير بالذكر تعاون السلطات السعودية في وقت سابق من العام الماضي مع رئيس مجموعة beIN سبورتس ناصر الخليفي لغلق ما كانت تعرف بقنوات BeoutQ التي كانت تسرق محتوى القناة القطرية وتبث اشارتها من خلال جهاز استقبال خاص من داخل المملكة العربية السعودية.

شاهد تقرير قرصنة BeoutQ على الجزيرة الاخبارية

موضوعات ذات صلة