بيع تشيلسي..أبراموفيتش يتلقى عرضًا سويسريًا

قال قطب الأعمال السويسري هانزيورج فيس لصحيفة بليك السويسرية إنه يدرس شراء نادي تشيلسي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز من الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش.

ونقلت الصحيفة عن فيس قوله في مقابلة نشرت اليوم الأربعاء “يحاول أبراموفيتش حاليًا بيع جميع العقارات التي يملكها في إنجلترا ويرغب كذلك في التخلص سريعًا من نادي تشيلسي. تلقيت مع ثلاثة آخرين عرضًا يوم الثلاثاء لشراء تشيلسي من أبراموفيتش.

وقال فيس إنه سيضطر إلى الانتظار أربعة أو خمسة أيام لمعرفة كيف ستسير الأمور.

وأضاف “أبراموفيتش يطلب الكثير في الوقت الحالي. كما تعرفون تشيلسي مدين له بملياري جنيه استرليني. لكن تشيلسي لا يملك أموالا. وهذا يعني أن أي جهة ترغب في شراء تشيلسي يجب أن تعوض أبراموفيتش”.

ولم ترد المتحدثة باسم أبراموفيتش على الفور على طلب للتعليق.

وفي البرلمان اليوم الأربعاء، رفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التعليق على ما إذا كانت العقوبات ستفرض على أبراموفيتش، لكنه قال إن “الحلقة تضيق” على الرجال حول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ووجه زعيم المعارضة البريطاني كير ستارمر سؤالًا لجونسون عن سبب عدم فرض عقوبات على مالك تشيلسي.

وقال ستارمر “إنه شخص محل اهتمام وزارة الداخلية بسبب صلاته بالدولة الروسية وارتباطه العام بالنشاط والممارسات الفاسدة. “في الأسبوع الماضي، قال رئيس الوزراء إن أبراموفيتش يواجه عقوبات، وقام فيما بعد بتصحيح تعليقه ليقول إنه ليس كذلك. حسنًا، لماذا تغير الوضع بحق السماء؟”

ورد جونسون بأنه لا يمكنه الخوض في تفاصيل حالات بعينها.

وقال جونسون “ليس من المناسب بالنسبة لي التعليق على حالات فردية في هذه المرحلة.

“لكن لا شك في أن الإجراءات التي اتخذناها بالفعل … لها تأثير في موسكو من خلال الكشف عن ملكية شركات بالطريقة التي نحن عليها”.

وقال فيس إن سعر البيع الدقيق لا يزال غير واضح.

وتابع “أدرس التقدم بعرض مع شركاء لشراء تشيلسي لكن أولا يجب أن أتحقق من الشروط العامة بعناية. ما يمكنني قوله بالفعل، رغم ذلك، هو أنني بالتأكيد لن أفعل شيئا كهذا بمفردي. إذا اشتريت تشيلسي، سيكون مع كونسورتيوم من ستة أو سبعة مستثمرين”.

ويوم السبت الماضي منح أبراموفيتش مالك تشيلسي مجلس أمناء مؤسسة تشيلسي الخيرية مسؤولية إدارة النادي بعد دعوات لفرض عقوبات عليه عقب الغزو الروسي لأوكرانيا.

ومنذ ذلك الحين فرضت الحكومة البريطانية عقوبات على العديد من الأفراد والكيانات الروسية وقال بعض المشرعين البريطانيين المعارضين إنه يجب إدراج أبراموفيتش في تلك القائمة.

وطالب أحدهم الحكومة البريطانية بمصادرة أصوله وحرمانه من ملكية النادي.

وخطوة نقل إدارة الأعمال اليومية للنادي إلى مجلس أمناء المؤسسة الذي يضم الأمريكي بروس باك رئيس النادي لم تغير وضع أبراموفيتش كمالك لتشيلسي.

واشترى أبراموفيتش النادي المنتمي لغرب لندن في 2003 وساعدت الاستثمارات التي ضخها تشيلسي على تحقيق أنجح فترة في تاريخه حيث فاز بخمسة ألقاب في الدوري الممتاز وخمسة ألقاب في كأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا مرتين.