تشيلسي ينجو من مفاجأة بالميراس ويتوج بكأس العالم للأندية 2021 في الامارات

تعرف مع ميركاتو داي على نتيجة مباراة تشيلسي الانجليزي وبالميراس البرازيلي في قمة مباريات اليوم السبت 12 فبراير 2022، في نهائي كأس العالم للأندية المقام حالياً في الامارات.

توج تشيلسي الإنجليزي بلقب كأس العالم للأندية في أبوظبي للمرة الأولى في تاريخه بعد تغلبه على بالميراس البرازيلي بنتيجة 2/1 في المباراة الماراثونية التي جمعت بينهما في نهائي البطولة.

وخلال الشوط الثاني نجح البلوز في افتتاح التسجيل عند الدقيقة 55 عن طريق البلجيكي “روميلو لوكاكو” بعدما حول عرضية هودسون أوديو المُتقنة بضربة رأسية قوية داخل الشباك.

ومن ضربة جزاء استطاع رافاييل فيجا تسجيل هدف التعادل لمصلحة بالميراس في الدقيقة 64.

واحتكم الفريقان لوقت إضافي عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله، وحسمه تشيلسي لصالحه بفضل الهدف القاتل الذي سجله كاي هافيرتز من ضربة جزاء في الدقيقة 117.

وأكمل بالميراس المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لوان، الذي تسبب في ركلة الجزاء التي جاء منها فوز تشيلسي، في الوقت المحتسب بدل الضائع للوقت الإضافي.

وفي وقت سابق من اليوم نال الأهلي بطل أفريقيا الميدالية البرونزية للمرة الثانية على التوالي بعد انتصاره 4-صفر على الهلال بطل آسيا.

مرت أول ربع ساعة من اللقاء دون أي فرص حقيقية على المرميين، مع ميل الافضلية بشكل نسبي لصالح تشيلسي.

وجاءت أولى ملامح الخطورة مع حلول الدقيقة 17 عندما حصل بالميراس على ضربة حرة تهيأت لروني داخل منطقة الجزاء ليسدد برأسه لكن إدوارد ميندي حارس تشيلسي أنقذ الموقف بثبات.

وعلى عكس سير اللعب كاد دودو أن يفتتح التسجيل لبالميراس في الدقيقة 24 عبر تسديدة مباغتة من على حدود منطقة الجزاء ، لكن الكرة مرت مباشرة من فوق مرمى تشيلسي.

ورد تشيلسي بفرصة خطيرة ، عندما سدد الألماني كاي هافيرتز كرة زاحفة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بمحاذاة مرمى الحارس ويفرتون بيريرا.

وتعرض ماسون ماونت لاعب تشيلسي للإصابة ليغادر الملعب في الدقيقة 31 وشارك كريستيان بوليسيتش بدلا منه.

وفرض تشيلسي هيمنته بشكل كامل على مجريات اللعب في أخر ربع ساعة من الشوط الأول، وكاد تياجو سيلفا أن يخطف هدف السبق في الثواني الأخيرة عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن بيريرا أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

واستأنف تشيلسي نشاطه الهجومي في الشوط الثاني وكاد أن يتقدم بهدف خلال الدقائق الأولى، عندما سدد انطونيو روديجر كرة قوية من مسافة بعيدة لكنها مرت مباشرة من فوق مرمى بالميراس.

واستحق تشيلسي أن يتقدم بهدف في الدقيقة 55 بواسطة الهداف البلجيكي روميلو لوكاكو بعدما تلقى تمريرة ذكية من كالوم هودسون أودوي داخل منطقة الجزاء، وسدد برأسه في الشباك.

وبعد دقيقتين فقط كاد بوليسيتش أن يضيف الهدف الثاني لتشيلسي بعد تسديده قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت على بعد سنتيمترات قليلة من مرمى الخصم.

واستعان الحكم بتقنية الفيديو (فار) قبل أن يحتسب ركلة جزاء لصالح بالميراس، نتيجة لمسة يد ضد تياجو سيلفا، ليحرز منها رافايل فييجا هدف التعادل في الدقيقة 64.

وأوشك هافيرتز على ترجيح كفة تشيلسي بهدف ثان بعد تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة علت العارضة بقليل.

ورد بالميراس بفرصة خطيرة عندما أطلق فييجا تسديدة مباغتة من على حدود منطقة الجزاء لكن ميندي وقف له بالمرصاد.

ومرت أخر عشر دقائق دون حدوث جديد، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله ويتم اللجوء إلى وقت إضافي على شوطين.

وسيطر تشيلسي على أحداث الشوط الإضافي الأول لكنه عجز عن تسجيل هدف التتويج.

واحتسب الحكم ضربة جزاء لتشيلسي نتيجة لمسة يد ضد لوان جارسيا تيكسيرا، ليحرز منها هافيرتز الهدف الثاني قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الإضافي.

وفي الثواني الأخيرة من الوقت الإضافي تعرض جارسيا تيكسيرا مدافع بالميراس للطرد بعد عرقلة هافيرتز وهو في طريقه للإنفراد بمرمى فريقه.