كأس العالم للأندية

استخدام تقنية احتساب التسلل الإلكترونية في كأس العالم للأندية بالامارات

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، استخدام تقنية الحكم الآلي المساعد في احتساب حالات التسلل في منافسات بطولة كأس العالم للأندية 2022 في دولة الإمارات العربية المتحدة.

هذه التقنية تخبر حكم الـ VAR بوجود حالة تسلل خلال نصف ثانية فقط، حيث ‏تعتمد تقنية التسلل هذه، على تتبع أطراف اللاعب والكرة.

هناك نظام كاميرا مخصص مثبت تحت سقف الملعب يلتقط حركة اللاعبين والكرة، ما يساعد الحكم الآلي المساعد على تحديد وجود حالات التسلل من عدمها، في ظرف وجيز، ما يقلل من التأخير.

وتوفر الأنظمة ما يصل إلى 29 نقطة بيانات لكل لاعب في المباراة، والتي تشكل الهيكل العظمي المتحرك للاعبين والتي تتيح إنشاء تمثيلات مرئية ثلاثية الأبعاد لهياكل اللاعبين.

تتطلع كرة القدم إلى المستقبل، لأن الأمر كله يتعلق بالذكاء الاصطناعي (AI) وتحليل البيانات، لكن الأهم من ذلك بالنسبة للجماهير أنه سريع.

تستخدم التكنولوجيا المستندة إلى الذكاء الاصطناعي الكشف الآلي للكرة وإنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد لموقف اللاعب على الفور.

وتتمثل الخطة في أنها ستعمل على تحسين دقة نقطة الركلة باستخدام بيانات التتبع وتكنولوجيا الاستشعار من أنظمة الكاميرا، بينما سيتم تصميم الهيكل العظمي للاعب لتحديد أي جزء من جسم اللاعب هو الأبعد.

كيف يعمل الحكم الآلي المساعد؟

قال مدير تكنولوجيا كرة القدم والابتكار “يوهانس هولزمولر”، في معرض “ليفينغ فوتبول” الذي يقدمه الفيفا: “إنها تعتمد على تقنية تتبع الأطراف، أو كما يسميها البعض تقنية تتبع الهيكل العظمي”.

واضاف “نحن نسميها التسلل شبه الآلي لأنه لا يزال في النهاية، حكم الفيديو المساعد الذي يتعين عليه التحقق من خط التسلل المقترح، وتأكيده ونقطة الركلة المقترحة التي تخرج من البرنامج، ثم يقوم حكم الفيديو المساعد بإبلاغ الحكم على أرض الملعب بشأن القرار “.

وأوضح هولزمولر: “إنه نظام قائم على الكاميرا، نقوم بتركيب من 10 إلى 12 كاميرا داخل الاستاد تحت السقف. هذه الكاميرات تتابع اللاعبين وتتتبع ما يصل إلى 29 نقطة بيانات بمعدل 50 مرة في الثانية، ثم تتم معالجة هذه البيانات في الوقت الفعلي تقريبًا وحسابها بواسطة البرنامج، عن طريق الذكاء الاصطناعي، ويتم إرسال هذا تلقائيًا إلى VAR ومشغل إعادة التشغيل.”

وتابع “ما حصلنا عليه في كأس العرب FIFA هو محطة تسلل مخصصة حيث لدينا مساعد VAR يجلس أمام مشغل إعادة التشغيل ومن ثم يمكن التحقق من صحة ذلك وتأكيده على الفور.”

هذا يعني أن تقنية حكم الفيديو المساعد، سيكون قادرًا على رؤية ما إذا كان اللاعب في موقف تسلل على الفور تقريبًا.

يجب أن يكون حكم الفيديو المساعد قادرًا على تحديد ما إذا كان هذا اللاعب نشطًا بسرعة كبيرة وإخطار فريق التحكيم على أرض الملعب، عندها يتمكن المساعد بعد ذلك من رفع العلم لإيقاف اللعب.

الاستثناء الوحيد هو عندما تحتاج تقنية VAR إلى تقييم ما إذا كان اللاعب يتدخل في اللعب، مثل الوقوع في مرمى نظر حارس المرمى أو التدخل في اللعبة.

أخبار أخرى