الأخبار الرياضية

في سهرة ممتعة..مونياين يقود بلباو للانتقام من برشلونة في ثمن نهائي كأس ملك اسبانيا

قاد النجم الباسكي ايكر مونياين فريق أثلتيك بلباو لبلوغ الدور ربع النهائي من بطولة كأس ملك اسبانيا 2022. على حساب ضيفه برشلونة. في لقاء ممتع امتد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

انتهت المباراة بفوز أثلتيك بلباو 2/3 بعد التمديد لأشواط إضافية، بسبب تعادل برشلونة في الوقت المحتسب بدل من ضائع 2/2 عن طريق لاعب الوسط الشاب بيدري.

وشهدت الدقائق الأولى من المقابلة، تسجيل إيكر مونياين واحد من أجل أهداف الموسم الكروي 2022/2021 في الدقائق الخمس الأولى من المباراة التي أقيمت في أجواء صاخبة على ملعب سان ماميس معقل أتلتيك بلباو في إقليم الباسك.

وسدد مونياين فور تلقيه تمريرة عرضية من نيكو ويليامز، كرة مقوسة مذهلة من أقصى يسار منطقة جزاء برشلونة لتسكن المقص الأيسر للحارس تير شتيجن الذي طار عليها دون جدوى.

لكن الوافد الجديد حديثًا من مانشستر سيتي «فيران توريس» نجح في إدراك هدف التعادل في الدقيقة 20 بتسديدة مماثلة بيمناه من على حدود منطقة الجزاء فور تسلمه تمريرة من القائد سيرجيو بوسكيتس مفتتحا باكورة أهدافه مع النادي الكاتالوني.

وأهدر بعدها أثلتيك بلباو جملة من الأهداف المحققة من الثنائي «نيكو ويليامز وراؤول جارسيا» فيما تبقى من الشوط الأول. قبل أن يتراجع إيقاع لعب بلباو قليلاً خلال الشوط الثاني مع التغييرات الهجومية التي أجراها مدرب البرسا «تشافي هيرنانديز».

وركز بلباو على المرتدات بعض الشيء إلى أن استعاد زمام الأمور خلال الدقائق ال15 الأخيرة، والتي نجح خلالهم في تسجيل هدف التقدم 1/2 عند الدقيقة 86 بواسطة «إينيجو مارتينيز».

واستغل إينيجو مارتينيز دربكة أمام مرمى برشلونة بعد تصدي تير شتيجن لرأسية أليكس بيرينجير ليتابع الكرة في الشباك قبل تدخل جيرارد بيكيه.

وفي الوقت الذي بدأ فيه جمهور بلباو يحتفل بالتأهل والانتقام من خسارة فريقهم لنهائي كأس ملك اسبانيا الموسم الماضي، فرض بيدري التعادل 2/2 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء فور تلقيه تمريرة بحركة أكروباتية من القائد المخضرم «داني ألفيش» في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من ضائع.

مونياين يعذب برشلونة

خلال الأشواط الإضافية استعاد بلباو كامل قوته وسط دعم الجمهور، واستطاع الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الإضافي الأول عقب لمسة يد على الظهير الأيمن «جوردي ألبا» أثناء محاولته إبعاد عرضية نيكو ويليامز.

وتم التأكد من صحة القرار بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد “الفار”، لينبري مونياين لركلة الجزاء والتي نفذها بكل قوة وتركيز عكس اتجاه تير شتيجن الذي طار يسارًا.

وتلاعب مونياين بلاعبي برشلونة على مدار الشوط الإضافي الثاني بمراوغات وتمريرات وتحركات لا تتوقف في الثلث الأخير من الملعب، ما أدى إلى ضياع الوقت على رجال المدرب تشافي هيرنانديز، دون أي تهديد يذكر على المرمى حتى انتهى اللقاء.

وكان أتلتيك بلباو أخرج برشلونة من ربع نهائي المسابقة موسم 2019-2020 بالفوز عليه 1-صفر على ملعب سان ماميس في بلباو.

برشلونة يخرج من ثالث بطولة

تعد هذه المسابقة هي الثالثة التي يخرج منها برشلونة خلال هذا الموسم بعد الكأس السوبر المحلية في العاصمة السعودية الرياض عندما خسر في نصف النهائي امام غريمه التقليدي ريال مدريد الذي توج لاحقا باللقب على حساب أتلتيك بلباو بالذات، ودوري أبطال أوروبا عندما حل ثالثا في مجموعته خلف بايرن ميونيخ الالماني وبنفيكا البرتغالي في ديسمبر الماضي.

ويعاني الفريق الكاتالوني في الدوري حيث يحتل المركز السادس بفارق 17 نقطة خلف غريمه ريال مدريد المتصدر مع مباراة مؤجلة للأول.

وتبقى مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” الأمل الوحيد للنادي الكاتالوني لإنقاذ موسمه.

وتلقى برشلونة ضربة موجعة في مباراة اليوم بتجدد إصابة نجمه الواعد أنسو فاتي (19 عاما) حيث دخل في الدقيقة 61 مكان فيران جوتغلا قبل أن يخرج باكيا في الدقيقة 96 بسبب الإصابة تاركا مكانه للأميركي سيرجينيو ديست.

وعاد فاتي للتو الى الملاعب بعد تعافيه من اصابة في الفخذ واصابة بفيروس “كوفيد-19”.