جورجينا رودريجيز: ارتقيت من الفقر إلى النجومية بفضل كريستيانو رونالدو

كشفت عارضة الملابس الداخلية “جورجينا رودريجيز”، كيف ارتقت من العيش في الفقر في مدريد إلى واحدة من ابرز النجمات إلى جانب نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو.

جورجينا، التي تنحدر من أصول أرجنتينية، كشفت في لقاء وثائقي على Netflix أن النجم البرتغالي غير حياتها للأفضل.

وكشفت جورجينا كيف وجدت الحياة صعبة بعد وصولها إلى إسبانيا قادمة من الأرجنتين، وأوضحت أن العثور على شقق رخيصة كان صعبًا بالنسبة لها وفي النهاية كان عليها أن تستقر في مكان كان في السابق غرفة تخزين.

وقالت شريكة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو “كان وصولي إلى مدريد مروعًا. كنت أبحث عن الكثير من الشقق الرخيصة، التي كانت تكلفتها حوالي 250 جنيهًا إسترلينيًا في الشهر، وانتهى بي الأمر في شقة كانت عبارة عن غرفة تخزين.”

واضافت جورجينا التي تمتلك الآن ازيد من 29 مليون متابع على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام في فيلم وثائقي قادم على Netflix: “كان الجو باردًا في الشتاء وكان الجو حارًا في الصيف”.

وأنهى الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات علاقته التي استمرت خمس سنوات مع عارضة الأزياء الروسية “إيرينا شايك” في عام 2015، وبدأ مواعدة رودريجيز في عام 2016.

ورحب رونالدو والنجمة الإسبانية رودريجيز بطفلهما الأول، “ألانا مارتينا”، في عام 2017، وأعلن الزوجان في (أكتوبر) الماضي أنهم يتوقعون الآن توأما جديداً.

وزادت جورجينا في حديثها عن الماضي المؤلم قبل النجم البرتغالي “تغيرت حياتي في اليوم الذي قابلت فيه كريستيانو رونالدو. قبل أن أبيع حقائب اليد في سيرانو. الآن أنا أجمعها”.

واضافت وهي تتأمل في رحلتها في عرض ترويجي سابق ، “من المهم جدًا ألا تنسى من أين أتيت. عندما أفكر في الأطفال، أشعر دائمًا بالعاطفة اتجاههم.”

ومن المقرر إطلاق الفيلم الوثائقي في 28 يناير الجاري، والذي سيصادف أيضًا الذكرى الـ 28 لميلاد العارضة الأرجنتينية.

زر الذهاب إلى الأعلى