ولفرهامبتون يهزم مانشستر يونايتد ويحرمه من استغلال سقوط ارسنال في قمة الدوري الانجليزي

انهزم مانشستر يونايتد على ملعبه ووسط أنصاره أمام ولفرهامبتون اليوم الاثنين 3 يناير 2022 في ختام مباريات الجولة 21 من الدوري الانجليزي الممتاز، ليضيع على نفسه فرصة اللحاق بآرسنال في المركز الرابع بجدول الترتيب.

وخسر آرسنال في قمة الدوري الانجليزي أول أمس السبت بهدفين لهدف أمام مانشستر سيتي ليتجمد في المركز الرابع برصيد 35 نقطة، وكانت أمام مان يونايتد فرصة قوية لتقليص فارق النقاط بينه وبين المدفعجية لنقطة واحدة، مع استثمار مبارياته المؤجلة منذ أعياد الميلاد، لكنه تلقى أول خسارة تحت قيادة المدرب المؤقت «رالف رانجنيك» في الدوري الإنجليزي الممتاز بهدف دون رد، سجله البرتغالي جواو موتينيو في الدقيقة 82.

ويعد هذا الفوز الاول بالنسبة لفريق ولفرهامبتون على مانشستر يونايتد في ملعب أولد ترافورد منذ عام 1980، ليمنح فريق المدرب برونو لاجي المركز الثامن برصيد 28 نقطة.

ويبقى يونايتد، الذي لا يمكنه الشكوى كثيرا من النتيجة بعد أداء متواضع، في المركز السابع ولديه 31 نقطة بفارق أربع نقاط خلف أرسنال صاحب المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

وصنع ولفرهامبتون العديد من الفرص في الشوط الأول لكنه انتظر حتى قبل النهاية بثماني دقائق لينتصر بهدف موتينيو الذي استغل كرة مبعدة بالرأس من فيل جونز ليسدد بقوة في شباك ديفيد دي خيا.

وشاهد الألماني رانجنيك، الذي تولى القيادة حتى نهاية الموسم خلفا للمقال أولي جونار سولشار، الأداء المفكك لفريقه دون علامات على أسلوب الضغط الشديد الذي أراد تطبيقه في البداية.

وخاض جونز المبتلى بالإصابات أول مباراة له بالدوري خلال عامين تقريبا إذ اعتمد عليه رانجنيك في غياب هاري مجواير وفيكتور ليندلوف وإيريك بايي.

وظهر المدافع البالغ عمره 29 عاما بأداء صلب في عودته قبل أن يخفق في إبعاد كرة بالرأس لتصل إلى موتينيو صاحب الهدف.

وكان من الممكن أن يتقدم ولفرهامبتون بسهولة قبل نهاية الشوط الأول بعد أن أجبر دانييل بودينسي وروبن نيفيز ونيلسون سيميدو الحارس دي خيا على التدخل لحماية شباكه.

وصنع يونايتد القليل من المحاولات وكانت أفضل فرصه في الشوط الأول حين ضل إدينسون كافاني طريق المرمى بينما كان يتوجب عليه التمرير لميسون جرينوود.

وكان جرينوود الأكثر إبداعا في يونايتد وسمعت بعض صيحات الاستهجان حين قرر رانجنيك إبعاده لإفساح المجال لبرونو فرنانديز.

وكان يتعين على فرنانديز وضع يونايتد في المقدمة حين تسلم كرة نيمانيا ماتيتش لكنه سدد في العارضة كما سدد المغربي رومان سايس مدافع ولفرهامبتون في العارضة بعد ركلة حرة.

وحسم البرتغالي موتينيو المواجهة بتسديدته المنخفضة وسط احتفالات هادئة من الجمهور الزائر.

وقال موتينيو “الفوز هنا في أولد ترافورد وأمام فريق كبير انجاز مذهل لنا.

“أتينا إلى هنا للعب كرة قدم جيدة وهذا ما فعلناه وسددنا الكثير من الكرات في الشوط الأول وتحكمنا في كل شيء وسمحنا لهم بفرصة واحدة”

وأدار المباراة الحكم الدولي الانجليزي المخضرم «مايك دين» وعاونه كلاً من «دارين كان وإدوارد سمارت وروبرت جونز».

وكلفت قناة بي إن سبورتس القطرية، المعلق الرياضي التونسي عصام الشوالي، بمهمة التعليق على مباراة مانشستر يونايتد وولفرهامبتون، ونقل اللقاء على شاشة قناة بي ان سبورتس الأولى beIN Sports 1 HD Premium، وقنوات سبورت تي في 1 البرتغالية، سكاي سبورتس البريطانية، RMC سبورت 1، بين سبورت الانجليزية، سوبر سبورت بريميرليج.

في سياق متصل، غاب عن صفوف مانشستر يونايتد، قلب الدفاع الدولي الانجليزي وقائد الفريق «هاري ماجواير» للاصابة، لينضم إلى الفرنسي بول بوجبا الذي تغيب عن آخر 10 مباريات للريد ديفلز بجميع المسابقات.

وتخلف المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال عن مباراة اليوم بسبب تقدمه بطلب الرحيل عن مانشستر يونايتد في الميركاتو الشتوي 2022 من جهة، ولعدم تعافيه من الإصابة العضلية التي أبعدته عن آخر 4 مباريات لليونايتد في الدوري الانجليزي الممتاز من جهة أخرى.

وتواجد المدافع الدولي السويدي فيكتور ليندلوف خارج تشكيلة مانشستر يونايتد بسبب إصابته بفيروس كورونا.

مانشستر يونايتد 0-1 ولفرهامبتون

ملعب أولد ترافورد البريميرليج

(الجولة 21)

انتهت

 

زر الذهاب إلى الأعلى